أمريكا تجدد "الحماية المؤقتة" لـ7000 سوري على أراضيها

الأوضاع التي استند إليها تصنيف سوريا لا تزال قائمة

الأوضاع التي استند إليها تصنيف سوريا لا تزال قائمة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-02-2018 الساعة 08:27


أعلنت الحكومة الأمريكية، الخميس، أنها سمحت لنحو 7000 سوري بالبقاء في الولايات المتحدة 18 شهراً أخرى على الأقل، بموجب وضع الحماية مع احتدام الحرب الأهلية في بلدهم.

وكان هؤلاء السوريون يواجهون احتمال العودة إلى بلد مزقته الحرب، إذا ألغت الإدارة الأمريكية وضع الحماية المؤقتة الذي يتمتعون به عندما ينتهي أجله في مارس المقبل، ويسمح القرار الجديد لهم بالبقاء حتى 30 من سبتمبر 2019.

اقرأ أيضاً:

"سوتشي".. قصة المؤتمر الذي رفضه السوريون ويقاتل لأجله الروس

وقالت كريستين نيلسن، وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية في بيان لها": "بعد دراسة متأنية للأوضاع على الأرض، قررت أن من الضروري تمديد وضع الحماية المؤقتة بالنسبة لسوريا".

وأضافت: "من الواضح أن الأوضاع التي استند إليها تصنيف سوريا لا تزال قائمة؛ ومن ثم فإن القانون يكفل التمديد".

ولم تصل الإدارة الأمريكية إلى حد إعادة تصنيف وضع سوريا مرة أخرى، وهو ما يعني أن القرار سيفيد فقط السوريين الموجودين في الولايات المتحدة منذ 2016 أو ما قبله.

وقال منذر (21 عاماً)، وهو طالب سوري في جامعة إيوا يتمتع بوضع الحماية المؤقتة، لوكالة "رويترز": "كان دون التطلعات أنهم لم يعيدوا التصنيف، لكني أعتقد أنه برغم ذلك إجراء إيجابي فإنه يستحق الإشادة".

وأضاف: "إنني سعيد بصدور هذا القرار الآن، ولا داعي للقلق بشأن هذا لثمانية عشر شهراً أخرى على الأقل".

جدير بالإشارة إلى أنه ومنذ توليه منصبه، في يناير 2017، قطع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تدابير الحماية الخاصة عن مواطني عدة بلدان، من ضمن ذلك هندوراس والسلفادور، بعد أن أعلن أن الظروف فيها لم تعد محفوفة بالمخاطر، ولم تعد تحول دون عودة المواطنين إلى ديارهم.

مكة المكرمة