أمريكا: أوميكرون "عالي الخطورة" في الإمارات والكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nZ4E11

المتحور انتشر في 89 دولة حول العالم

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 25-01-2022 الساعة 18:54

- ما أبرز الدول التي تصنفها الولايات المتحدة ضمن المستوى عالي الخطورة؟

تونس والبحرين ومصر والعراق والأردن والسعودية وقطر ولبنان وفلسطين والصومال.

- ما الدول التي انضمت للمستوى الثالث لتفشي "أوميكرون"؟

أضافت جيبوتي لتنضم إلى المغرب وليبيا وموريتانيا من الدول العربية.

أضافت الولايات المتحدة 15 وجهة سياحية، بينها الإمارات والكويت، للمستوى "عالي الخطورة" في انتشار متحور فيروس كورونا "أوميكرون".

وأصدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تحديثاً جديداً، أمس الاثنين، للخريطة التي توضح تقييمها لمستويات الوضع الوبائي، في خضم انتشار متحور "أوميكرون"، وتتضمن 4 مستويات حسب درجة الخطورة.

وضمن التحديث الجديد، أضافت 15 وجهة سياحية إلى المستوى الرابع "عالي الخطورة"، بينها الإمارات والكويت وتونس.

وتنضم الدول العربية الثلاث إلى كل من البحرين ومصر والعراق والأردن والسعودية وقطر ولبنان وفلسطين والصومال من الدول العربية المصنفة سابقاً ضمن المستوى الرابع لتفشي "أوميكرون".

أما في المستوى الثالث، وهو تصنيف يشير إلى أن خطر انتشار وتأثير فيروس كورونا "مرتفع"، أضافت المراكز الأمريكية وجهة عربية جديدة هي جيبوتي، لتنضم إلى كل من المغرب، وليبيا، وموريتانيا من الدول العربية.

ولم يشهد المستوى الثاني "المعتدل" إضافة أي وجهة عربية جديدة، والذي يشمل من الدول العربية جزر القمر.

وبالمثل لم تتم إضافة أي وجهة عربية جديدة إلى فئة المستوى الأول الذي يشير إلى خطر انتشار وتأثير كورونا "منخفض"، ويشمل من الدول العربية سلطنة عُمان.

وهناك وجهات ذات مخاطر "مجهولة"، بحسب تصنيف المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها؛ بسبب عدم توفر المعلومات حولها، ومنها الجزائر وسوريا واليمن والسودان.

وكانت وزارة الصحة الإماراتية قد أعلنت، اليوم الثلاثاء، تسجيل 2629 إصابة جديدة بكورونا، و5 وفيات، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأوضحت الوزارة أن إجمالي الإصابات في البلاد 828328 حالة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 2219 وفاة، إضافة إلى 769,458 حالة شفاء.

وكان وزير الصحة الكويتي خالد السعيد، قد قال في تصريحات صحفية، أمس الاثنين: إن بلاده "تمر بموجة عالية غير مسبوقة من جائحة كورونا".

وبدأت دول مجلس التعاون الخليجي مع تسجيل إصابات بالمتحور "أوميكرون" بالعودة إلى التحول للتعليم عن بعد، وفرض إجراءات احترازية عديدة؛ منها منع دخول مواقع عامة لغير المحصنين.

وتهدف الحكومات الخليجية من اتخاذ إجراءات جديدة إلى التقليل من مخاطر فيروس كورونا، والمتحور الجديد الذي يعتبر شديد العدوى والانتشار، وفق تأكيدات طبية.