آخرها العيش بعيداً عن محرمها.. السعودية تواصل قوانين تحرر المرأة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZvvJr

المرأة السعودية حصلت على مزايا لم تكن تفكر بها حتى قبل سنوات قليلة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 11-06-2021 الساعة 14:20

ما هي آخر الامتيازات التي حصلت عليها المرأة السعودية؟

الحق في رفض العيش مع محرمها أو ولي أمرها بغض النظر عن حالتها الاجتماعية.

ما هي أبرز الحقوق التي حصلت عليها المرأة السعودية؟

الحق في قيادة السيارة وتجاوز ولي أمرها في أمور كثيرة من بينها السفر للخارج، فضلاً عن حضورها المتزايد في سوق العمل.

لماذا بدأت السعودية تحرير المرأة من قيودها القديمة؟

في سياق المشروع "الإصلاحي" لولي العهد، والذي يهدف لتمكين المرأة والقضاء على الصورة القديمة للمملكة.

في إطار مساعي السلطات السعودية المتواصلة لتحرير المرأة من قيود ظلت مفروضة عليها منذ تأسيس المملكة قبل نحو 100 عام، وافق القضاء السعودي على إسقاط حق ولي أمر المرأة في استدعائها إلى محرمها، كنوع من تعزيز قرار إسقاط الولاية الذي صدر قبل نحو عامين.

وبحسب ما نشرته صحيفة "عكاظ" المحلية (الأربعاء 10 يونيو)، فقد وافق القضاء السعودي على تعديل مادة في نظام "المرافعات الشرعية" تلغي حق ولي أمر المرأة باستدعائها إلى محرمها.

وأسقطت محكمة سعودية من منطوق حكمها في قضية "تغيّب" عبارة "تسليم امرأة إلى محرمها"، وهو ما فسّره قانونيون سعوديون على أنه احترام لقرار المرأة الراشدة التي تريد الاستقلال في المسكن.

ونقلت الصحيفة السعودية عن خبراء سعوديين أن القرار ينطبق على المرأة، سواء كانت عزباء أو مطلّقة أو أرملة، وأنه يقضي بعدم إجبارها بقوة القانون على الإقامة مع محرمها دون رغبتها.

وقال المحامي والنائب السابق في النيابة العامة في مدينة جدة، نايف آل منسي، للصحيفة: "حذف العبارة يعطي إشارة بأن المحاكم لن تعترف بمثل هذه الدعاوى في المستقبل، والتي كانت سابقاً مشمولة بالنفاذ المعجل".

وأوضح أنه في السابق "كان يمكن للولي التقدم ببلاغ تغيب ضد ابنته أو أخته أو حتى والدته التي تقيم في مسكن منفصل عنه، وكان يمكن استصدار حكم مشمول بالنفاذ المعجل إلى محكمة التنفيذ، بتسليمها لولي أمرها، حتى لو لم تكن ترغب بذلك، بقوة النظام".

كسر القيود

هذا الحكم ليس الأول من نوعه؛ فقد سمحت السلطات السعودية (الأربعاء 2 يونيو) للأمهات بفتح حسابات بنكية لأبنائهن وبناتهن القُصّر، وقال البنك المركزي السعودي (ساما) إن القرار يأتي في إطار محاولات الحكومة مساعدة الأمهات على إدارة شؤون أولادهن.

وتأتي هذه الخطوات في إطار خطة المملكة لتمكين المرأة ومنحها كثيراً من الصلاحيات التي كانت ممنوعة منها طوال عقود، وهي الخطة التي بدأها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، فور توليه ولاية العهد، عام 2016.

وخلال السنوات الماضية، سمحت الرياض للنساء بقيادة السيارة والسفر من دون موافقة وليها وحضور الفعاليات الرياضية والجلوس في الأماكن المختلطة مع الرجال.

وفي أغسطس عام 2019، أسقطت ولاية الرجل عن المرأة السعودية بتعديل نظامي السفر والأحوال المدنية، ونظام العمل والتأمينات الاجتماعية، مثل السفر لمن تجاوزن 21 عاماً بعد استخراج جواز السفر دون إذن كما كان سابقاً.

كما أعطى القانون المرأة حق الإبلاغ عن حالة الزواج أو الطلاق أو المخالعة، التي كانت مقتصرة على الرجل، فضلاً عن السماح لها بدخول ملاعب كرة القدم، وإقامة عروض للأزياء، والسماح بإلغاء الأقسام العائلية بالمطاعم والمقاهي.

وخلال شهر رمضان الماضي، نشرت وزارة الداخلية على "تويتر"، صوراً لسيدات يشاركن في تأمين مناسك العمرة داخل المسجد الحرام، كما شاركت المرأة السعودية العام الماضي، لأول مرة شرطة العاصمة المقدسة، في خدمة حجاج بيت الله الحرام.

وفي أغسطس الماضي، عيّنت السعودية عشر نساء في مواقع قيادية في رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في مكّة والمدينة، وذلك في إطار محاولات المملكة تعزيز موقع المرأة ودورها.

ويعدّ تعيين نساء في مواقع قيادية عليا بالمؤسسات الدينية خطوة نادرة في المملكة. وتم تعيين النساء في إدارات مختلفة إدارية وتقنية.

وقالت رئاسة الحرمين إن الخطوة تهدف لمواكبة رؤية المملكة 2030، وتمكيناً للمرأة السعودية ذات التأهيل العالي والقدرات الكبيرة.

وعيّنت رئاسة الحرمين 41 امرأة في السابق في مواقع قيادية بالدولة عام 2018، وذلك في إطار سعي ولي العهد لتعزيز فرص توظيف المرأة كجزء من خطته "رؤية 2030" التي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة وإنهاء اعتمادها على النفط.

حضور متزايد بسوق العمل

ووصل عدد النساء العاملات في السعودية إلى 1.03 مليون في الربع الثالث من عام 2019، أي 35% من إجمالي القوة العاملة، مقابل 816 ألفاً عام 2015، وفق بيانات رسمية.

وشملت التعيينات التخصصات والخدمات الإرشادية والتوجيهية والهندسية والإدارية والإشرافية والخدمية.

ويحاول ولي العهد السعودي منح المرأة السعودية مزيداً من الحريات في إطار الترويج لمشروعه "الإصلاحي"، لكن هذه الإصلاحات غالباً ما تصطدم بالسجل الحقوقي للمملكة.

وأواخر مايو الماضي، قالت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية إن تدفق المرأة السعودية يشهد تزايداً مستمراً في ظل خطة ولي العهد لتمكين المرأة والاستفادة من القوة العاملة.

ومع ارتفاع تكلفة المعيشة إثر قيام الحكومة بخفض دعم البنزين والكهرباء وفرض رسوم وضرائب جديدة، ومن ذلك ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15٪، تعتمد الأسر السعودية بشكل متزايد على النساء العاملات، كما تقول الوكالة.

وأشارت الوكالة إلى أن المملكة، التي تواجه ضغوطاً من الحكومات الأجنبية وجماعات حقوق الإنسان بسبب قمع المعارضة، تدرك أن رواية تمكين المرأة قد تساعد في تحسين سمعتها في الخارج، لافتة إلى أن التغييرات "ليست وهمية".

وعلى الرغم من أن صنع القرار لا يزال إلى حد بعيد في أيدي الرجال، فإن مشاركة الإناث في القوى العاملة ارتفعت من 19٪ في عام 2016 إلى 33٪ العام الماضي، وفقاً لمسح القوى العاملة التابع لهيئة الإحصاء. 

ريم المهنا (31 عاماً)، التي تشرف على موظفي مركز الاتصال التابع للهيئة العامة للإحصاء السعودية، والبالغ عددهم 74 موظفاً، قالت لوكالة "بلومبيرغ": "انظروا أين كنا وأين نحن الآن!".

لقد مزقت هذه التغييرات الاجتماعية والاقتصادية في المملكة التي لطالما وُصفت بـ"المحافظة"، تقلب التقاليد وتغير حياة النساء في جميع أنحاء الطيف الطبقي. وتثير الاستياء بين بعض السعوديين المحافظين.

فقد بدأ الفصل بين الجنسين، الذي كان يطبَّق بصرامة من قبل الشرطة الدينية، يتلاشى تدريجياً، ليس فقط بين النخب الحضرية ولكن حتى في المحافظات المحافِظة مثل القصيم، شمالي البلاد.

ويمكن للرجال والنساء غير المرتبطين الاختلاط علانية في المطاعم الآن، وهناك العديد من المكاتب التي تجمع بين الجنسين، فضلاً عن المهرجانات الموسيقية والمؤتمرات التجارية والمهنية.

وفي مارس الماضي، قالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية: "كانت زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة هي الهدف الوحيد المحدد في إطار رؤية 2030 الذي يجب تحقيقه قبل عقد من الزمن؛ حيث ستتولى السعوديات وظائف كنادلات وصرافات وضابطات شرطة".

وتشير البيانات إلى أن أكثر من ثلثي السعوديات العاطلات عن العمل يحملن درجة البكالوريوس أو أعلى، مقارنة بثلث الذكور الباحثين عن عمل فقط. ويُنظر إلى إشراك النساء المتعلمات في المملكة في القوى العاملة على أنه ضروري لنجاح خطة رؤية 2030.

وخلال هذه التحولات غير المسبوقة في صورة المملكة، تم تخفيف قواعد لباس المرأة؛ حيث يمكن الآن تحمُّل الجينز والشعر المكشوف إلى جانب العباءات السوداء التقليدية التي تلامس الأرض.

وبدأ التحول في عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، الذي توفي عام 2015، لكنه تسارع بشكل كبير في عهد الأمير محمد بن سلمان، الذي يواصل تطبيق رؤيته.

وخلال السنوات الخمس الماضية، قلصت الحكومة من سلطة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وخففت قواعد ولاية الرجال على النساء.

مكة المكرمة