هل انتهى عصر محرري الأخبار البشر؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bxJKpy

يبحث النظام في ملايين صفحات ويكيبيديا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 13-02-2020 الساعة 14:55

قد يكون "نظام توليد النصوص" الجديد، الذي أنشأه الخبراء في معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا، بداية النهاية لجميع وظائف التحرير البشري.

النظام الجديد الذي تم الإعلان عنه، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، قادر على البحث في ملايين صفحات ويكيبيديا، والبحث عن البيانات القديمة، واستبدالها بأحدث المعلومات المتاحة على الإنترنت بأسلوب "يشبه الإنسان"، ما يجعل الحاجة إلى محررين حقيقيين من البشر طريقة عفا عليها الزمن. 

لكن إن كنت تعمل محرراً للأخبار فلا تخف؛ لأن النظام سيحتاج دائماً إلى بعض المساعدة الإنسانية، وفقاً للمؤلف المشارك للدراسة دارش شاه. 

وقال شاه لـ"Digital Trends": "نحاول القيام بمهام واضحة إلى حد ما لكي تقوم بها الآلات، ولا نريد استبدال البشر، إنها لا تحل محل البشر، لكنها مجرد أداة مساعدة".

عادةً ما تحاول برامج الروبوت الحالية التي تتجول في مواقع الموسوعات مثل "Wikipedia" منع التخريب وتحديد ما إذا كان مصدر التعديلات دقيقاً، لكن هذا يختلف عن نوع التعديلات المنظمة والسياقية والمتماسكة التي يسعى إليها شاه وفريقه. 

يذكر أن الكثير من الوكالات العالمية مثل "رويترز" و"واشنطن بوست" بدأت فعلياً باستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي الخاصة بإعداد تقارير حول "المال والأعمال" و"الطقس".

مكة المكرمة