هكذا استخدمت اليابان التكنولوجيا لكسر ملل عزل مواطنيها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMQ7XZ

يقوم الروبوت بمراقبة كبار السن والتقاط الصور لهم وإرسالها لأقاربهم

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 05-01-2021 الساعة 15:18
- ما أهم ابتكار تم استخدامه خلال الجائحة؟

روبوت اجتماعي يدعى "PaPeRo" يقوم بمراقبة الحالة الصحية لكبار السن ويجري محادثات معهم كي لا يشعروا بالعزلة.

- ما هو قناع "سي فيس"؟

هو قناع ذكي يترجم الكلام ويضخم الصوت، متصل مع الإنترنت من خلال الهاتف.

فرضت جائحة كورونا قيوداً قاسية على جميع العالم، وكان أثرها مضاعفاً على كبار السن والمرضى الذين أضافت حالتهم الصحية قيوداً أخرى عليهم، مما جعلهم يشعرون بعزلة كبيرة.

لعقود من الزمان كانت اليابان رائدة على مستوى العالم في مجال التكنولوجيا، وخاصة الإلكترونيات؛ واستغلت اليابان تطوّرها التكنولوجي في معالجة عزلة تلك الفئتين.

روبوتات لكبار السن

عمدت بلدية مدينة "فوجيدا" لاستئجار روبوت اجتماعي خاص طوّرته شركة تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات اليابانية "NEC Corporation" يدعى "PaPeRo" لمرافقة كبار السن والدردشة معهم، مما يخفف عنهم عزلتهم ويحافظ على صحتهم العقلية.

بفضل وظيفة التعرف على الكلام المعتمدة على الذكاء الاصطناعي يساعد الروبوت الصغير الحجم المواطنين المسنين على إجراء محادثات.

كما يسمح لهم بالبقاء على اتصال مع أحبائهم من خلال تبادل الرسائل النصية أو الصور، ويمكن استخدامه لمراقبة الصحة من خلال تحديد التغييرات في أنماط النشاط.

قال ناتسومي إميكو، أحد سكان فوجيدا، عن الروبوت الجديد، بحسب ما نقل عنه موقع "يورو نيوز"، الثلاثاء: "إنه يعطيني الانطباع بأنني أبدأ الصباح بمحادثة تجعلني أشعر بوحدة أقل".

بدوره بيّن رئيس قسم مدينة فوجيدا ماكيتا تسويوشي: "يمكن لـ PaPeRo التقاط الصور لإرسالها إلى الأقارب الذين يعيشون بعيداً، وفي إحدى المرات تم إرسال صورة امرأة مسنة تعرضت للسقوط لأحد أفراد عائلتها، الذي اتصل بالإسعاف، ليتضح أن العجوز قد تعرّضت لكسر".

يقول ماتسودا تسوجوهيرو مطور Papero، والخبير التنفيذي في الشبكة الرقمية: "لقد بدأت في تطوير Papero لأن والدتي كانت تعيش بعيداً وأردت طريقة لرعايتها".

أقنعة ذكية

يميل الابتكار إلى التسارع في أوقات الأزمات، قبل جائحة "كوفيد-19" كانت الشركة اليابانية الناشئة "دونات" تختبر روبوتات الترجمة لمساعدة السياح في المطارات، لكن توقف المشروع.

ونظراً لأن معظم العالم يرتدون أغطية للوجه ضد فيروس كورونا اعتقدت الشركة أنه يمكنها اغتنام الفرصة لاستخدام نفس البرنامج الذي طوروه لإنشاء قناع ذكي.

وقالت الشركة: "بصفتنا شركة روبوتات، كنا نفكر فيما يمكننا فعله خلال الجائحة، واعتقدنا أنه يمكننا إنشاء قناع يمكن توصيله بهاتف ذكي، أو قناع يمكن أن يساعد في الحفاظ على مسافة اجتماعية، ويمكنه معالجة الأصوات رقمياً وترجمتها، لذلك كان هناك قناع C-FACE".

بالاقتران مع أحد التطبيقات الموجودة على الجهاز يمكن للقناع ترجمة الكلام إلى عدة لغات بفضل الميكروفون المضمن به، أو تضخيم صوت مرتديه.

قناع ذكي

مكة المكرمة