مهندسة كويتية تفوز بجائزة "أبطال الأرض للشباب"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B58RBo

فاطمة تتمنى تطبيق مشروعها البيئي على نطاق أوسع

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-12-2020 الساعة 21:50

- ماذا كان مشروع الكويتية فاطمة الزلزلة؟

مشروع غير ربحي لإعادة التدوير، هدفه التخلص من النفايات الضارة من المنازل والمدارس والشركات، واستبدالها بأشجار ونباتات.

ما أهمية الجائزة؟

تمويل أولي وتوجيه لتكثيف جهود الفائزين تقديراً لما يقدمونه من "أفكار جريئة للتغيير البيئي المستدام".

فازت المهندسة الكويتية الشابة فاطمة الزلزلة، اليوم الأربعاء، بجائزة "أبطال الأرض للشباب" لعام 2020، التي يشرف على تنظيمها برنامج الأمم المتحدة للبيئة؛ لتكون من ضمن سبعة علماء ومهندسين ورجال أعمال ونشطاء فائزين من جميع أنحاء العالم.

وأوضحت الزلزلة (24 عاماً) في تصريح لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا) أنها فازت عن منطقة غرب آسيا بمشروعها (مبادرة إيكو ستار)، مبينة أنه مشروع غير ربحي لإعادة التدوير هدفها التخلص من النفايات الضارة من المنازل والمدارس والشركات واستبدالها بأشجار ونباتات.

وأشارت إلى تطلعها لدعم الجهات المعنية في الدولة المسؤولة عن البيئة لمثل هذه المبادرات "وصولاً إلى بيئة أفضل، وإدارة نفايات متطورة أكثر تعمل من أجل تلوث أقل للهواء وأرض خضراء أكثر".

وأكدت الزلزلة حرصها الشديد على تطوير مهاراتها ومعرفتها البيئية، آملة بأن يتم تطبيق مشروع (إيكو ستار) البيئي على نطاق أوسع، بدعم من الجهات المسؤولة؛ تحقيقاً لطموح الشباب الكويتيين.

وكان برنامج الأمم المتحدة للبيئة أعلن، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، فوز المهندسة الزلزلة تقديراً لمبادرتها المميزة، مبيناً في حيثيات قراره أن (مبادرة إيكو ستار) ومنذ إطلاقها أوائل عام 2019 قامت بإعادة تدوير أكثر من 130 طناً من المعادن والورق والمواد البلاستيكية.

وتمنح جائزة (أبطال الأرض الشباب) سنوياً لسبعة فائزين تحت 30 عاماً ينتمون لمناطق مختلفة من العالم، ويحصلون على تمويل أولي وتوجيه لتكثيف جهودهم تقديراً لما يقدمونه من "أفكار جريئة للتغيير البيئي المستدام".

وتعد الجائزة التي أنشئت عام 2017 إحدى مبادرات برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وتهدف لإشراك الشباب في مواجهة التحديات البيئية الأكثر إلحاحاً في العالم.

مكة المكرمة