منصات للتواصل الاجتماعي توقف البث المباشر في واشنطن.. لماذا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JpdP8o

قرر فيسبوك حظر "إنشاء أي أحداث جديدة على فيسبوك" بالقرب من البيت الأبيض ومبنى الكابيتول

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 19-01-2021 الساعة 22:25

لماذا اتخذت منصات التواصل هذا القرار؟

تحسباً لحدوث أعمال عنف في يوم تنصيب بايدن، وانتشار الأخبار المضللة، واستفادة المتطرفين من هذا الأمر.

ما المتوقع أن يحدث يوم تنصيب ترامب؟

هنالك مؤشرات على قيام أنصار ترامب بأعمال عنف مسلحة.

اتخذت منصات تواصل اجتماعي، اليوم الثلاثاء، قراراً بإيقاف خدمة البث المباشر من على منصاتها في واشنطن تحسباً لحدوث اضطرابات في حفل تنصيب الرئيس المنتخب "جو بايدن" بحسب تقرير نشره موقع "قناة سي إن إن".

حيث قرر فيسبوك حظر "إنشاء أي أحداث جديدة على فيسبوك" بالقرب من البيت الأبيض ومبنى الكابيتول الأمريكي، وأي مبانٍ تابعة للدولة خلال يوم التنصيب.

وقالت الشركة في بيان: "نحن نراقب إشارات العنف أو التهديدات الأخرى في كل من واشنطن العاصمة وعبر جميع الولايات الخمسين". 

وأضافت: "في الفترة التي تسبق يوم التنصيب، قمنا بتنفيذ سلسلة من الإجراءات الإضافية لمواصلة منع محاولات استخدام خدماتنا من أجل العنف".

وقال متحدث باسم موقع يوتيوب: "إنه أزال عدة مقاطع فيديو تم تصويرها خلال الهجوم على مبنى الكابيتول، والتي بدا أنها تحرض على العنف أو تظهر مثيري الشغب في الكابيتول يحملون أسلحة نارية". 

وقالت الشركة لشبكة "CNN" إنها ستواصل إزالة البث المباشر والمحتويات الأخرى التي تنتهك إرشاداتها بشأن الكراهية والمضايقة ونزاهة الانتخابات.

وأعلنت "DLive"، وهي خدمة بث شهيرة لدى هواة الألعاب، بعد هجوم الكابيتول، أنها علقت سبعة من مستخدميها بسبب التحريض على العنف والأنشطة غير القانونية في 6 يناير.

وكشفت منذ ذلك الحين عن تدابير إضافية وقالت إنها تمنع جميع عمليات البث المباشر من منطقة واشنطن العاصمة في يوم الافتتاح.

ويخشى البعض من أن البث المباشر لمبنى الكابيتول قد يؤدي إلى مزيد من العنف.

وقال بيت إلياديس، المسؤول السابق عن إنفاذ القانون ومؤسس شركة "إنتليجنس كونسلتينج بارتنرز": "إن البث المباشر في الكابيتول وفّر منصة لنشر الكراهية مع تشجيع أولئك الذين يصورونها على إرضاء أتباعهم".

ويعتقد إلياديس أن الكشف عن وجهة نظرهم داخل مبنى الكابيتول له تداعيات أوسع على الأمن القومي.

وأضاف: "يمكن للمتطرفين كسب المال من البث المباشر، تقدم بعض خدمات البث فرصاً لمستخدميها لكسب المال".

فعلى سبيل المثال، تسمح منصة "DLive" للمستخدمين باستضافة برامج حوارية أو بث جلسات اللعب، أو بث أحداث أخرى في الوقت الفعلي، وكسب المال من خلال ذلك.

وقالت سيندي أوتيس، نائبة رئيس قسم التحليل في مجموعة "أليثيا"، التي تتعقب المعلومات المضللة والتلاعب بوسائل التواصل الاجتماعي: "إن معظم المستخدمين سَيتدفقون على منصات التواصل حيث يمكنهم استثمار محتواهم". 

في حين وضحت ميغان سكوير، الأستاذة بجامعة إيلون في نورث كارولينا والخبيرة في التطرف عبر الإنترنت: "في الوقت الذي تقوم فيه المنصات بقمع خطاب الكراهية والمحتوى التحريضي، تجد الأيديولوجيات المتطرفة موطناً جديداً".

وبعد الهجوم على مبنى الكابيتول، شهدت بعض قنوات البث المباشر البديلة نمواً يصل إلى 200% في غضون ساعات، حسبما قال سكوير لشبكة "CNN".

وقالت سكوير: "عندما يتم استبعادهم من المنصات الرئيسية فإن المتطرفين وغيرهم من الأطراف السيئة سَينجذبون أحياناً إلى منصات أقل شهرة من أجل مواصلة السلوكيات التي حُظرت في المقام الأول".

مكة المكرمة