"مايكروسوفت" تنقذ 29 دولة من شركات القرصنة الصينية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kAp1za

ضحايا الشركة الصينية يتوزعون في 29 دولة حول العالم

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 07-12-2021 الساعة 12:50
- ما الشركة التي استهدفتها مايكروسوفت؟
  • مجموعة قرصنة ترعاها الدولة الصينية تعرف باسم "Nickel" واختصاراً (APT15).
  • غالباً ما يكون هناك ارتباط بين أهداف "Nickel" والمصالح الجيوسياسية للصين.
- كيف تمت عملية الاختراق؟
  • قامت مايكروسوفت بتعقب شركة "Nickel" منذ عام 2016، ووصفتها سابقاً بأنها إحدى مجموعات القرصنة "الأكثر نشاطاً".
  • أخذت مايكروسوفت تفويضاً قانونياً يسمح لها باختراق الشركة بعدما حددت مراكز الضعف.

سيطرت شركة "مايكروسوفت" على عدد من مواقع الويب التي كانت تستخدمها مجموعة قرصنة تدعمها الحكومة الصينية، لاستهداف منظمات في 29 دولة، من ضمنها الولايات المتحدة.

وقالت وحدة الجرائم الرقمية التابعة لـ"مايكروسوفت" (DCI)، لموقع "تك كرانش": "إن محكمة فيدرالية في فرجينيا منحت أمراً يسمح للشركة بالسيطرة على المواقع الإلكترونية وإعادة توجيه حركة المرور إلى خوادم مايكروسوفت".

وبحسب بيان لـ"مايكروسوفت"، "تم استخدام هذه المواقع الضارة من قِبل مجموعة قرصنة ترعاها الدولة الصينية تعرف باسم Nickel واختصاراً (APT15)، لجمع المعلومات الاستخباراتية من الوكالات الحكومية ومراكز الفكر ومنظمات حقوق الإنسان".

ولم تذكر مايكروسوفت أسماء أهداف "Nickel"، لكنها قالت إن المجموعة كانت تستهدف منظمات في الولايات المتحدة و28 دولة أخرى، وأضاف بيان الشركة: "إنه غالباً ما يكون هناك ارتباط بين أهداف Nickel، والمصالح الجيوسياسية للصين".

وتعقبت مايكروسوفت شركة "Nickel" منذ عام 2016 ووصفتها سابقاً بأنها إحدى مجموعات القرصنة "الأكثر نشاطاً" التي تستهدف الوكالات الحكومية، وقالت إنها لاحظت هجمات "معقدة للغاية" ثبَّتت برامج ضارة يصعب اكتشافها وتسهل التسلل والمراقبة وسرقة البيانات.

يقول توم بيرت، نائب رئيس شركة مايكروسوفت لأمن العملاء وثقتهم، في تغريدة: "سيساعدنا التحكم في مواقع الويب الضارة وإعادة توجيه حركة المرور من تلك المواقع إلى خوادم مايكروسوفت الآمنة على حماية الضحايا الحاليين والمستقبليين من خلال تعلم المزيد عن أنشطة Nickel". 

وأضاف: "لن يمنع تعطيلنا (Nickel) من مواصلة أنشطة القرصنة الأخرى، لكننا نعتقد أننا أزلنا جزءاً رئيساً من البنية التحتية التي كانت المجموعة تعتمد عليها في هذه الموجة الأخيرة من الهجمات".

إضافة إلى الولايات المتحدة، استهدفت "Nickel" أيضاً منظمات في الأرجنتين، والبوسنة والهرسك، والبرازيل، وبلغاريا، وتشيلي، وكولومبيا، وكرواتيا، والتشيك، والدومينيكان، الإكوادور، والسلفادور، وفرنسا، وغواتيمالا، وهندوراس، والمجر، وإيطاليا، وجامايكا، ومالي، والمكسيك، والجبل الأسود، وبنما، وبيرو، والبرتغال، وسويسرا، وترينيداد وتوباغو، والمملكة المتحدة، وباربادوس، وفنزويلا.

مكة المكرمة