"كورونا" نوعان.. الأول يصيب البشر والآخر يستهدف حواسيبهم!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wnZaPQ

انتشر هذا النوع من الفيروسات في كل الأحداث العالمية السابقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-03-2020 الساعة 12:33

غالباً ما يستفيد "الهاكرز" من الأحداث العالمية الكبيرة، سواء كانت سعيدة أو حزينة، لبث برامجهم الخبيثة.

واليوم كشف خبراء بالأمن السيبراني عن نوع جديد من البرامج الخبيثة يستهدف حواسيب الناس في كل أنحاء الأرض.

الفيروس جاء على شكل تطبيق خرائط لتتبع أماكن انتشار الفيروس والتحذير من المناطق الموبوءة.

وذكرت شركة "Check Point" لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الجمعة، أنها اكتشفت هذا النوع من البرمجيات.

واعتبرت أنّه نوع قديم من البرامج يعود تاريخ إنشائه لعام 2016، وكان مصمماً لسرقة بيانات شركات التعدين الروسية.

ووضحت الشركة أنّ الفيروس يأتي برسالة مزيفة تحمل اسم منظمة الصحة العالمية، ومعها ملف مرفق لغرض ملء المعلومات وأخذ النصائح.

بمجرد أن ينقر المستخدم على الرابط يتم تنزيل ملف الاختراق على الحواسيب، وبعدها يتم سرقة البيانات ومن ضمنها كلمات المرور.

أمّا عن نص الرسالة فكشفت الشركة أنه "نظراً لعدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي التي تم توثيقها في منطقتك، أعدت منظمة الصحة العالمية وثيقة تتضمن جميع الاحتياطات اللازمة ضد الإصابة بالفيروس التاجي".

ولجعلها تبدو أكثر واقعية وقع المتسللون عليها باستخدام اسم طبيب من منظمة الصحة العالمية (WHO).

وقالت الشركة: "منذ شهر يناير ظهر قرابة 4000 موقع متعلّق بالكشف عن فيروس كورونا، بينها حوالي 300 نطاق خبيث".

وأضافت: "إذا كان موقع الويب يقدم شيئاً يبدو جيداً للغاية بحيث لا يمكن تصديقه أو يطلب منك ملء تفاصيل عن نفسك أو بطاقة المدفوعات، فمن المرجح أن يكون مملوكاً من قِبل المتسللين".

وتنصح الشركة كإجراء وقائي بألا تقوم بزيارة مواقع الويب التي لا تعرفها عندما تقوم بالبحث عن فيروسات تاجية، "فالنتائج القليلة الأولى تكون موثوقة عادةً".

مكة المكرمة