قفزة في أجهزة الواقع الافتراضي عبر إضافة الفلفل والنعناع لها!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B52qo2

عند تناول الفلفل نشعر بحرارة في أجسادنا وعلى العكس عند تناول النعناع

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-07-2020 الساعة 14:30
ما هو الواقع الافتراضي؟

عبارة عن عالم خيالي رقمي "افتراضي" يُنقَل المستخدم إليه بأجهزة خاصة تثبت على الرأس.

كيف تُنقل الأحاسيس بهذا الابتكار الجديد؟

من خلال خداع العقل بتحفيز  مستقبلات الحرارة والبرودة بالأنف عبر إطلاق مواد كيميائية إليها.

يمكن لِسماعات الواقع الافتراضي أن تنقل المستخدم إلى عالم خيالي -رقمي- يعيش فيه تجربة افتراضية ممتعة.

وعلى مدى أعوام طوّرت الشركات المصنعة لتلك التقنية من جودة الصورة والصوت، لكن لم تقدر تلك الشركات على إضافة أحاسيس الحرارة والبرودة إلى تلك الأنظمة.

ابتكر باحثون من جامعة شيكاغو طريقة خادعة للعقل لتقديم الإحساس بدرجة الحرارة في الواقع الافتراضي، ويتم ذلك عن طريق ضخ مواد كيميائية عديمة الرائحة في أنف المستخدم.

وقال جاس بروكس، الباحث في المشروع لموقع "ديجيتال تريندز، اليوم الأربعاء: "لدى البشر حفنة من المستقبلات لِلشعور بتغيرات في درجة الحرارة موجودة في أنفه وفمه، لهذا السبب عند تناول شيء مع الكابسيسين، المكون الرئيسي في الفلفل، نشعر بالحرارة".

تُحفز هذه المادة الكيميائية - التي يتم إطلاقها من السماعات تجاه الأنف - مستقبلات معينة تسمى "TRPV1"، وهي مسؤولة عن الشعور بارتفاع الحرارة، وبالمثل، يقوم "المنثول"، المكون الرئيسي في النعناع، بتحفيز مستقبل البرودة "TRPM8".

في الوقت الحاضر، لا يزال العمل إلى حد كبير إثباتاً للمفهوم، ولكن إذا نجح هذا الابتكار وتم طرحه في الأسواق فمن السهل تخيل كيف يمكن استخدامه لجميع أنواع عروض الواقع الافتراضي من الألعاب إلى الأدوات التعليمية.

 

مكة المكرمة