قطر تستعد لزراعة أول رئة خلال شهرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EKYPXq

المسلماني: معظم الأعضاء الداخلية يمكن نقلها

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-01-2021 الساعة 08:44

متى موعد زراعة أول رئة في قطر؟

حسب المسلماني سيكون خلال شهرين.

هل لدى قطر القدرة على زراعة أعضاء بشرية؟

توجد فرق طبية متخصصة في قطر وإمكانيات أيضاً.

أعلن الدكتور يوسف المسلماني، المدير الطبي لمستشفى حمد العام، مدير مركز قطر لزراعة الأعضاء، إطلاق برنامج زراعة القلب الحي في قطر قريباً، وبدء التحضيرات لإجراء عمليات زراعة الرئة خلال شهرين.

وأكد المسلماني خلال حديثه لإذاعة قطر، مساء السبت، أن "الموضوع المعقد في عمليات زراعة الأعضاء هو التنسيق المطلوب بين جميع الفرق العاملة في عملية زراعة العضو".

وأوضح أن معظم الأعضاء الداخلية يمكن نقلها، لكن المنتشر عالمياً هو القلب والكبد والرئتان والكلى والبنكرياس، ولكن أيضاً يمكن نقل القرنية والأمعاء والعظام والجلد، مضيفاً: "في قطر ننقل الكلى والكبد، وأيضاً تُجرى عمليات للقرنية ولكنها تصل (القرنية) من الخارج، في قطر نستطيع إجراء زراعة البنكرياس، ولكن إلى الآن لم نقم بأي عملية".

وكشف عن أن هناك تنسيقاً كاملاً مع مستشفى القلب للبدء في برنامج زراعة القلب الحي من شخص متبرع متوفى دماغياً.

يشار إلى أن عملية زراعة الرئة هي إجراء جراحي يتم فيه استبدال الرئتين المصابتين لدى المريض برئتين من متبرع، وتجرى هذه العمليات الجراحية للأشخاص المصابين بالفشل الرئوي عند ثبوت عدم جدوى جميع الخيارات العلاجية الأخرى.

ويوفر برنامج زراعة الأعضاء في دولة قطر حالياً برنامجين لزراعة الكلى والكبد يتم من خلالهما إجراء عمليات زراعة الأعضاء في دولة قطر، وهو ما يجعل مؤسسة حمد الطبية واحدة من أكثر مراكز زراعة الأعضاء تكاملاً على مستوى المنطقة.

مكة المكرمة