قطر.. بروتوكول جديد يعزل مرضى "كورونا" بمنازلهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yd2yJZ

الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية مستمرة لن تغادر الحجر

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-05-2020 الساعة 13:11
- ما هي شروط إكمال فترة العزل بالمنزل؟

اتباع المرضى تعليمات الفريق الطبي المختص، وتحميل تطبيق "احتراز" على الهواتف وعدم مغادرة المنزل لأي سبب.

- ما هي أسباب تطبيق هذا البروتوكول؟

أحدث الأدلة العلمية التي تبين أنه بعد 10 أيام من المسحة الإيجابية الأولى يصبح المريض غير ناقل للعدوى.

كشفت مؤسسة حمد الطبية في دولة قطر، الخميس، عن بروتوكول جديد يتيح لمرضى فيروس كورونا الذين تجري ملاحظتهم داخل المؤسسة في الوقت الراهن، إكمال فترة العزل أو العلاج في المنزل.

وبموجب البروتوكول الجديد سيخرج غالبية المصابين بالفيروس من مرافق الرعاية الصحية بعد 14 يوماً من تاريخ أخذ أول مسحة إيجابية للفيروس منهم.

وقالت المؤسسة في بيان إن البروتوكول الجديد يتضمن اتباع المرضى تعليمات الفريق الطبي المختص، ومن ذلك تحميل وتفعيل تطبيق "احتراز" على الهواتف الجوالة.

وسيلتزم المرضى بالبقاء في الحجر الصحي المنزلي، ولن يسمح لهم بالخروج من منازلهم لأي سبب، لمدة أسبوع إضافي، وسيتعرض مخالفو القرار للعقوبة المقررة قانوناً.

وقالت الدكتورة نعيمة المولوي، المتخصصة في الفيروسات بالمؤسسة، إن البروتوكول الجديد لتسريح مصابي كورونا هو خطوة مشجعة نحو الأمام، ويجعل دولة قطر تتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية.

ولفتت المولوي، بحسب صحيفة "الشرق" المحلية، إلى أن أحدث الأدلة العلمية تبين أنه بعد 10 أيام من المسحة الإيجابية الأولى يصبح المريض غير ناقل للعدوى.

وقالت إن البروتوكول الجديد يمكن المرضى من العودة إلى منازلهم ومزاولة حياتهم الطبيعية داخلها، بينما انتظار نتيجة الفحص السلبية قد يجعل البعض ينتظرون بالمؤسسة عدة أسابيع لأن الجسم لا يزال يحتوي على آثار الفيروس.

ولا تنطبق سياسة التسريح الجديدة إلا على المرضى الذين لا يحتاجون إلى دعم طبي، في حين أن المرضى الذين لديهم أعراض تتراوح حدتها بين المتوسطة والشديدة، والذين يتطلبون علاجاً طبياً مستمراً، سيخضعون للرعاية في منشأة طبية حتى زوال الأعراض.

وشددت على ضرورة التزام من سيتم تسريحهم من المرضى بتعليمات الفريق الطبي المختص، ومن ضمنها تحميل وتفعيل تطبيق "احتراز" على الهواتف الجوالة، والبقاء في المنزل؛ حيث ستبقى حالتهم على تطبيق "احتراز" باللون الأصفر خلال هذه الفترة.

وقالت الدكتورة منى المسلماني، المديرة الطبية لمركز الأمراض الانتقالية، إن الطبيب المعالج سيدرس حالة المرضى الذين دخلوا إلى المستشفيات، وخاصة كبار السن، والذين يعانون من أمراض مزمنة، والذين احتاجوا إلى رعاية بوحدات رعاية الحالات الحادة بسبب أعراض (كوفيد – 19)، كلاً على حدة قبل اتخاذ قرار بوقف العزل.

وحتى أمس الأربعاء، سجّلت دولة قطر 1740 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 48 ألفاً و932 حالة، في حين بلغ عدد الوفيات 30، وتماثل 13 ألفاً و268 للشفاء.

مكة المكرمة