قطر الأولى عربياً وخليجياً في التحول للطاقة النظيفة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ndZqkK

قطر تنفذ خطة طموحة للتحول نحو الطاقة النظيفة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-04-2021 الساعة 00:20

ما هو ترتيب الدول العربية في مؤشر التحول للطاقة النظيفة؟

قطر، الإمارات، المغرب، الأردن، عُمان، مصر، الجزائر، السعودية، تونس، الكويت، البحرين، لبنان.

ما هي معايير التحول التي يعتمد عليها المؤشر؟

التنمية الاقتصادية والنمو، والاستدامة البيئية، وأمن الطاقة ومؤشرات النفاذ والوصول، والاستعداد للتحول إلى أنظمة طاقة آمنة ومستدامة ومعقولة التكلفة وشاملة.

حلَّت دولة قطر في المرتبة الأولى عربياً وخليجياً (53 عالمياً) ضمن تقرير تعزيز التحول الفعال في مجال الطاقة 2021، الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم الأربعاء.

وتلتها على المستوى العربي دولة الإمارات (64 عالمياً)، ثم المغرب (66 عالمياً)، والمملكة الأردنية في المركز الرابع عربياً، تلتها سلطنة عمان ثم مصر فالجزائر، ثم المملكة العربية السعودية التي حلت في المركز الثامن متقدمة خمس مراتب عن العام الماضي.

أما المركز التاسع عربياً فكان من نصيب تونس، فيما جاءت الكويت في المرتبة الحادية عشرة، تبعتها البحرين، في حين جاء لبنان في ذيل القائمة بالمرتبة الثانية عشرة.

وعلى المستوى العالمي، ذكر التقرير أن السويد جاءت في المركز الأول للعام الرابع على التوالي، متبوعةً بجارتيها النرويج في المركز الثاني، والدنمارك في الثالث، مشيراً إلى أنه بشكل عام هيمنت دول شمال وغرب أوروبا على المراكز المتقدمة من التقرير.

وخلصت النسخة العاشرة من التقرير، الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي بالتعاون مع "أكسنتشر"، إلى أنه مع استمرار تقدم الدول في التحول إلى الطاقة النظيفة، لا بد من تجذير التحول في الممارسات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لضمان تقدم مستدام.

وحققت 13 دولة فقط من أصل 115 تقدماً ثابتاً ومستمراً في معدلاتها ضمن مؤشر تحوّل الطاقة في العقد الماضي، وهو ما يدل على تفاوتات كبيرة في التقدم.

وشدد التقرير على أن التحول في مجال الطاقة يتطلب تحولاً كاملاً في نظام الطاقة العالمي، والنظام الاقتصادي والاجتماعي، ابتداءً من الآن، حيث إن العقد القادم حاسم لتحقيق الأهداف المناخية.

ويستند التقرير إلى رؤى مستمدة من مؤشر التحول في مجال الطاقة 2021 (ETI)، الذي يقيس أداء 115 اقتصاداً فيما يخصّ أنظمة الطاقة الخاصة بهم عبر الأبعاد الثلاثة لمثلث الطاقة.

وتشمل هذه الأبعاد: التنمية الاقتصادية والنمو، والاستدامة البيئية، وأمن الطاقة ومؤشرات النفاذ والوصول، واستعدادهم للتحول إلى أنظمة طاقة آمنة ومستدامة ومعقولة التكلفة وشاملة.

مكة المكرمة