عُمان تستعين بشركة عالمية لدعم متطلبات السيادة الرقمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/om3mzN

شركة "أوراكل" فازت بعقد تنفيذ الخدمات السحابية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-07-2020 الساعة 13:32

 ما الذي ستعمل عليه هذه الشركة؟

بناء وتوفيـر منظومة الخدمات السحابية "[email protected]"، تساهم في تسريع التحوّل الرقمي.

- من المستفيد من هذه الخدمات؟

المؤسسات الحكومية والخاصة، حيث ستحصل على الخدمات السحابية.

وقّعت المجموعة العُمانية للاتصالات وتقنية المعلومات اتفاقية مع شركة "أوراكل" العالمية للخدمات السحابية؛ لبناء وتوفيـر منظومة الخدمات السحابية "[email protected]".

ووفق ما أوردته صحيفة "أثير" المحلية، اليوم الأحد، جاءت الاتفاقية بعد أن درست المجموعة أفضل الحلول المقدمة من أكبـر مزودي الخدمات السحابية في العالم.

ويأتي هذا بهدف استقطاب مزودي الخدمات السحابية للسلطنة؛ لبناء وتشغيل مجموعة متكاملة من تكنولوجيا المعلومات على بنية أساسية سحابية متطورة، مع ضمان التحكم الكامل في تلك البنية والبيانات داخل حدود السلطنة، من أجل تلبية متطلبات السيادة الرقمية.

وقال سعيد بن عبد الله المنذري الرئيس التنفيذي للمجموعة: إنه "عند دراسة أغلب خيارات مشغلي الخدمات السحابية في العالم، تم اختيار شركة أوراكل بعد إبداء رغبتهم واستعدادهم التام للاستثمار الكامل في بناء منظومة الخدمات السحابية [email protected]".

وأوضح أن السلطنة "أول دولة في العالم تستخدم هذه المنظومة من شركة أوراكل، مُدعمة بأفضل المميـزات التي تتناسب مع احتياجاتنا المستقبلية وبتكلفة تتناسب مع حجم ومتطلبات السوق في السلطنة".

وأضاف: إن "المجموعة العمانية تسعى من خلال هذا المشروع إلى دعم المؤسسات الحكومية والخاصة بالخدمات السحابية؛ حتى تتمكن بدورها من مواكبة التقدم التكنولوجي والتقني في الخدمات التي تقدمها".

وتابع: "تساعد خدمات [email protected] في تسريع التحول الرقمي، من خلال توفيـر خدمات سحابية عبـر استخدام بنية أساسية من المزودات ووحدات التخزين وقواعد بيانات عالية السرعة والتطور، مجهزة بآخر ما توصلت إليه التقنية في مجال الخدمات السحابية، وهو الأمر الذي يضمن الحفاظ على البيانات في السلطنة بشكل آمن".

يُذكر أن المجموعة العُمانية للاتصالات وتقنية المعلومات أُنشئت مطلع عام 2019، وتمت صياغة استراتيجيتها بحيث تتوافق مع رؤية عُمان 2040 واستراتيجية وزارة التقنية والاتصالات.

وآلت إليها مؤخراً حصة جهاز الاستثمار العُماني بالصندوق العُماني للتكنولوجيا والعُمانية للنطاق العريض، فضلاً عن شركة تقنيات الاتصالات الفضائية.

ويساعد توحيدها تحت مظلة واحدة على حوكمة الأداء، والعمل على تحقيق أهداف اقتصادية واستثمارية موحدة تعزز الاقتصاد الرقمي، والذكاء الاصطناعي، إضافة إلى جميع تقنيات الاتصالات، كما يدعم المنظومة التعليمية والمؤسسات الحكومية بالطرق التقنية والتطبيقات الذكية، ومن شأنه أيضاً توحيد الخدمات المساندة والأنظمة المتبعة.

مكة المكرمة