عُمان تتفق مع شركات عالمية على إطلاق أول قمر صناعي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jqY774

خلال توقيع الاتفاقية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 26-01-2022 الساعة 17:30

ما الهدف من الاتفاقية؟

لاكتشاف الفرص الخاصة بمشاريع الفضاء العميق بصورة مشتركة لمصلحة عُمان.

ما الذي يقدمه المشروع في البداية؟

قمراً صناعياً نانوياً يُمكّن من إجراء البحث العلمي الرائد والتقاط صور عالية الدقة للفضاء.

وقعت سلطنة عُمان، أمس الثلاثاء، مع عدة شركات أجنبية اتفاقية لاكتشاف الفرص الخاصة بمشاريع الفضاء العميق بصورة مشتركة لسلطنة عُمان.

وقالت وسائل إعلام عُمانية إن شركة التقنيات العالمية الصاعدة "إتكو"، التي تتخذ من عُمان مقراً لها، وقعت الاتفاقية مع شركة "فيرجن أوربت" الأمريكية الرائدة في إطلاق الأقمار الصناعية، و"سات ريفلوشن" وهي شركة بولندية لتصنيع وتشغيل سواتل نانوية، و"تواتارا" المتخصصة في الذكاء الاصطناعي المتقدم وتحليلات البيانات وحلول التقنية المعرفية.

وذكرت أن الاتفاقية تأتي تباعاً لإطلاق السواتل النانوية إلى مدار الأرض المنخفض، وهو المشروع الأول من نوعه في تاريخ الفضاء.

وبموجب الاتفاقية، سيقدم المشروع في البداية قمراً صناعياً نانوياً يُمكّن من إجراء البحث العلمي الرائد والتقاط صور عالية الدقة للفضاء العميق، وتحليل جميع البيانات والصور التي جُمعت، سواء من البعثات إلى المدار الأرضي المنخفض أو من مهمات الفضاء العميق رقمياً باستخدام حلول الرؤية الحاسوبية والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي المطورة من قبل (تواتارا) بالشراكة الاستراتيجية مع (إتكو).

ووفقاً لصحيفة "الشبيبة" العُمانية يهدف المشروع إلى توفير فوائد طويلة الأمد، ومن ضمن ذلك الكشف عن الأنماط الخفية وتحديد الاتجاهات والتنبؤ بالتغيرات الناتجة عن تغير المناخ أو الكوارث الطبيعية.

كما سيوفر فرصاً استثمارية مع عدد من الجامعات من خلال برامج التبادل الأكاديمي، وذلك لفتح آفاق جديدة أمام الجيل القادم من مستكشفي الفضاء والمبتكرين في قطاع الفضاء بالإضافة إلى الاستثمار في المواهب الوطنية التي ستبني المستقبل الواعد لسلطنة عُمان.

فيما قالت صحيفة "أثير" المحلية إن المشروع يسعى إلى تقديم القيمة المضافة في جميع أرجاء البلاد؛ "إذ إنه سيشجع الشركات على توجيه برامج المسؤولية الاجتماعية، مما سيدعم البلاد في تسريع تحولها إلى الاقتصاد المرتبط بالفضاء".

وفي أكتوبر الماضي، جرى التوافق على هامش "المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية"، الذي عُقد في دبي بين 25 و29 أكتوبر الجاري، على إطلاق أول قمر صناعي محلي عُماني إلى الفضاء بحلول 2022.

وسيكون المشروع مستقلاً من الناحية التكنولوجية، حيث سيقوم بجمع البيانات ومعالجتها بما يخدم التطور التكنولوجي للسلطنة ويدعم نموها الاقتصادي.

ويمكن أن يكون القمر الصناعي جزءاً مهماً من سلسلة الإمداد العالمية للتصوير.