عُمانية تستخدم "ثلاثية الأبعاد" لطباعة أنسجة العظام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EKQZqn

غيداء بنت محمد بن سعيد الخروصية، طالبة دكتوراه

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-11-2020 الساعة 19:50
 - ما هو مشروع الطالبة العُمانية؟

طباعة أنسجة العظام.

- ما الذي نجحت في استخدامه بمشروعها؟

تقنية الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد.

نجحت طالبة عُمانية في استخدام تقنية الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد في مشروعها لطباعة أنسجة العظام.

ونقلت صحيفة "أثير" العمانية عن الطالبة غيداء بنت محمد بن سعيد الخروصية، طالبة دكتوراه في هندسة الطب الحيوي بإيرلندا، أن استخدامها تقنية الذكاء الاصطناعي بهدف "تطوير المواد المستخدمة ولاكتشاف المقياس المناسب لتكوين الحبر الحيوي المستخدم لطباعة أنسجة العظام وفق خوارزميات معينة".

وأشارت إلى أنها استخدمت أيضاً "تقنية تعلم الآلة لإجراء المقارنة والتحليل بين نتائج الدراسات السابقة في مجال الهندسة الحيوية والنتائج التي أتوصل إليها عند كل تجربة".

وأكدت أن الهدف من المشروع هو "إيجاد نسيج حيوي لعلاج الكسور الناتجة من هشاشة العظام باستخدام الطباعة الحيوية وتقنية الذكاء الاصطناعي".

عمانية

وكشف عن المواد المكونة لأحبار الطباعة الحيوية، والتي قالت إنها عبارة عن مواد خلايا ممزوجة بخلايا حيوية؛ كالخلايا الجذعية والخلايا العضلية والخلايا البطانية وبعض المواد الكيمياء الخالية من الآثار الجانبية لصحة الإنسان.

وأوضحت أن الطباعة الحيوية استخدمت "لصنع صمامات القلب للمرضى الذين يعانون من أمراض قلبية، وكذلك في بناء أنسجة العظام والعضلات والمساعدة في إصلاح الأعصاب".

ويُعد هذا المشروع من أوائل المشاريع في الهندسة الحيوية التي استخدمت فيها تقنية الذكاء الاصطناعي لإنتاج أنسجة العظام لعلاج الكسور الناتجة عن هشاشة العظام، والتسريع من التئام كسور العضو المصاب في جسم الإنسان.

وشهدت سلطنة عُمان، خلال سنوات قليلة ماضية، اهتماماً متزايداً من قبل الشباب بالبحث العلمي والابتكار والاختراعات تسهم في منفعة البشرية؛ إذ حصل عدد من شباب السلطنة مؤخراً على جوائز دولية؛ على خلفية مشاركتهم في اختراعات ومشاريع ابتكارية.

مكة المكرمة