علماء إسبان يحلّون لغز انتشار الفيروسات في العالم

تستطيع الطيران من مكان إلى آخر

تستطيع الطيران من مكان إلى آخر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-03-2018 الساعة 12:45


بعد سنوات من البحث في أكثر القضايا العلمية تعقيداً استطاع الباحثون حل لغز انتقال الفيروسات والبكتيريا لمسافات طويلة، وانتشارها حول العالم.

وقال باحثون إسبان إن الفيروسات والبكتيريا، حتى تلك المميتة، تنتشر في الغلاف الجوي في جزيئات صغيرة، ولديها القدرة على الانتقال من جزء إلى آخر من الكرة الأرضية مع ذرات الماء والغبار.

وشرح العلماء كيف تنتقل تلك الفيروسات من سطح الأرض إلى غلاف تروبوسفير، الذي يعدّ أخفض طبقة في الغلاف الجوي حيث تحدث معظم الظواهر الجوية.

وبحسب الباحثين فإنها تمتلك القدرة على الانتقال آلاف الكيلومترات وهي في التروبوسفير، إذ إنها تستطيع "أن تطير" من مكان إلى آخر حتى لو كان بعيداً.

اقرأ أيضاً :

دراسة: القهوة تحدث تغييرات لم تكن متوقعة بالجسم

وخلال دراسة لرصد طبيعة حركة الفيروسات قام العلماء ببناء منصّة عالية في جبال "سييرا نيفادا" الإسبانية، حيث وجدت مليارات الفيروسات وعشرات ملايين البكتيريا تترسّب يومياً في كل متر مربع.

واكتشف الباحثون أن تلك الفيروسات تستطيع البقاء في الغلاف الجوي لفترات طويلة، وهي تعود لتسقط على الأرض مع العواصف والأمطار.

وهذه إضافة كبيرة لعلم الفيروسات؛ فالناس تعلم أنها تنتقل مسافات طويلة لكنها تجهل السبب، وبهذا يميط العلماء اللثام عن لغز كبير حيّرهم لسنوات بل لعقود.

مكة المكرمة