طرق للحد من التجسس على الأجهزة الذكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNMEvp

لا تترك طفلك دون مراقبة مع ألعاب متصلة بالإنترنت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 18-11-2018 الساعة 14:44

أصبحت الأجهزة الذكية، والتكنولوجيا القابلة للارتداء، وألعاب الأطفال التفاعلية، جزءاً أساسياً من محتويات المنازل اليوم.

ومع اقتراب أعياد الميلاد يفكر بعض الآباء بشراء هدايا تقليدية لأطفالهم، لكن في نهاية المطاف يجد الأب نفسه وسط متاجر الألعاب الإلكترونية.

وفي ظل هذا التصاعد السريع للمنتجات الذكية، واستمرارها في احتلال أجزاء أخرى من حياة الناس، يبقى السؤال الأهم: إلى أي مدى نحن محافظون على خصوصياتنا؟

وأورد موقع "ميرور" بعض الطرق البسيطة التي يمكن للمستخدم تطبيقها لعلها تساعد في الحد من اختراق المتطفلين للخصوصية، ومنها: 

- أوقف الميكرفون

تباع معظم الأجهزة من هواتف وألواح ذكية مع تمكين الشركة المصنعة للميكرفون.

لكن إذا كنت قلقاً بشأن من يستمع إليك أو من يمكنه اعتراض كلامك، فبمقدورك إيقاف تفعيله عن طريق الإعدادات، وإن لم تعرف الطريقة، فببحث بسيط على الإنترنت ستظهر لك النتائج خلال ثوان.

- لا تنقر على "نعم" لرسائل الشركات

دائماً ما توجه كبرى شركات التكنولوجيا، مثل "جوجل" و"آبل" و"فيسبوك"، سؤالاً عن موقعك عند إجرائك لبحثٍ معين، أو إن كنت تود إرسال تقرير للشركة، ومعظمنا يوافق في كل مرة دون معرفتنا بدوافع الشركة من هذه الأسئلة وما تصنع بهذه التقارير.

فلزيادة الأمان عندك لا تنقر على خيار نعم، وأغلق إعدادات الخصوصية لديك، وأوقف إعلانات الشركات على جميع المواقع.

- متابعة أجهزة الأطفال

هناك مجموعة كبيرة من ألعاب الأطفال التي تشكل جزءاً من "إنترنت الأشياء"، والمقصود منها كل الأجهزة الإلكترونية بمختلف استخداماتها التي تكون متصلة بالإنترنت.

ويمكن أن تبدو التقنية جيدة وفيها متعة كبيرة، لكن ضع في اعتبارك أن فتح الباب أمام الإنترنت يعني خطراً- مهما كان صغيراً- من الأشخاص الذين يستغلون الارتباط.

لذا قبل التواصل اطلع على التعليمات، وتحقق من المنتديات عبر الإنترنت، ولا تترك طفلك دون مراقبة مع ألعاب متصلة بالإنترنت، ما لم تكن متأكداً من أنها آمنة، ومحتواها مناسب لفئة عمره.

مكة المكرمة