سماء قطر تشهد كسوفاً جزئياً في 21 يونيو الجاري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mxoP3E

الكسوف يتزامن مع اقتران شهر ذي القعدة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 14-06-2020 الساعة 14:00
- متى يظهر الكسوف في سماء قطر؟

يوم الأحد 21 يونيو الجاري، تزامناً مع اقتران شهر ذي القعدة، وسوف يستمر ساعتين و48 دقيقة.

- ما هي أهمية هذه الظواهر؟

تعتبر دليلاً على صحة التقويمات الفلكية التي تحدد بدايات الشهور الهجرية.

قالت دار التقويم القطري، إن سماء دولة قطر سوف تشهد كسوفاً جزئياً للشمس، صباح الأحد (21 يونيو الجاري)، تزامناً مع اقتران شهر "ذي القعدة" للعام الهجري 1441.

وقال الدكتور بشير مرزوق، الخبير الفلكي بدار التقويم القطري: إن "هذا الكسوف سيكون كسوفاً حلقياً للشمس؛ لأن القمر سيحجب 99.4% من قرص الشمس بالكامل عند ذروة الكسوف".

ولن تكون رؤية الكسوف الحلقي ممكنة إلا في المناطق الواقعة على مساره، وفق ما نقلته صحيفة "الشرق" المحلية عن الخبير الفلكي.

وسيظهر الكسوف الحلقي في أجزاء من جنوب قارة أفريقيا والشرق الأوسط، وقارة آسيا، في حين تمكن رؤية الكسوف في حالته الجزئية بجنوب شرق ووسط أفريقيا، ومنطقة الشرق الأوسط، وأجزاء من قارة آسيا.

ويبدأ الكسوف الجزئي في قطر عند الساعة (7:13) صباحاً، في حين سيصل الكسوف لذروته بسماء دولة قطر عند الساعة (8:30) صباحاً، حيث سيحجب القمر 80% من قرص الشمس بالكامل.

وسوف تنتهي آخر مراحل الكسوف الجزئي بسماء دولة قطر عند الساعة (10:01) صباحاً، مستغرقاً مدةً زمنيةً قدرها ساعتان و48 دقيقة بجميع مراحله في سماء البلاد.

وشهدت سماء قطر كسوفاً حلقياً الخميس (26 ديسمبر 2019)، في حين سيكون الكسوف الشمسي المقبل بسماء قطر في 25 أكتوبر 2022.

وتأتي أهمية الكسوفات الشمسية، والخسوفات القمرية في أنها تؤكد مدى دقة الحسابات الفلكية في حساب التقويم الهجري، إذ يحدث الكسوف الشمسي عند لحظة الاقتران (قبل لحظة ميلاد الهلال الجديد)، في حين تحدث الخسوفات القمرية بمنتصف الشهر القمري (طور البدر),

وتعتبر هذه الظواهر من الدلالات المهمة والمشاهدة عن طريق المرشحات بالعين المجردة للحظة اقتران الشمس والقمر، وهي اللحظة التي تسبق ميلاد الهلال الجديد.

مكة المكرمة