دراسة: الهواتف القديمة في المنازل تزن 54 طائرة بوينغ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Vkwj7

عدد الهواتف القديمة في الدول الإسكندنافية أكثر من عدد المواطنين فيها

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-11-2020 الساعة 09:05
- كم تساوي قيمة النفايات الإلكترونية غير المستفاد منها؟

تعادل ما تساوي قيمته 2.2 مليار دولار.

- ما أكبر نسبة مكونة للنفايات الإلكترونية؟

الهواتف والأجهزة اللوحية والحواسيب.

بات أغلب الناس يجددون هواتفهم بصورة مستمرة ولا يقومون بإتلاف الهاتف القديم أو بيعه، بل يحتفظون به في منازلهم.

ووفقاً لدراسة حديثة تغطي 27 دولة حول العالم، فإن العدد التراكمي للهواتف المحمولة على الرفوف في المنازل يمثل نحو 23964 طناً من النفايات الإلكترونية، أي ما يعادل وزن أكثر من 54 طائرة بوينغ "747-8"، أو أكثر من 138 حوتاً أزرق.

تُظهر الدراسة، التي أجراها متجر "reBuy" للإلكترونيات المستعملة عبر الإنترنت، والتي تغطي 27 دولة حول العالم، أن التخلص من الهواتف المحمولة القديمة لا يزال مسعى شاقاً للعديد من الأسر. 

وجاءت في أعلى المراتب الدول الإسكندنافية بمعدل 1.31 جهاز لكل فرد، مما يعني، كما جاء في الدراسة، أن الدول الإسكندنافية لديها هواتف مهملة في المنازل أكثر من المواطنين.

وقد لا يبدو ترك الهواتف غير المستخدمة في الخزانة أو الدرج أمراً مهماً. ولكن وفقاً للدراسة فإن جميع هذه الأجهزة على الرفوف في 27 دولة تمثل قيمة مبيعات 1.9 مليار يورو (2.2 مليار دولار) من المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة والبلاديوم والبلاتين والنحاس (المستخدمة في تصنيع الهواتف الذكية).

نظرت الدراسة أيضاً في النسبة المئوية للأشخاص الذين يبيعون الهواتف المحمولة المستعملة أو يقدمونها كهدية؛ حيث تصدرت الدنمارك بمتوسط ​​49%، تليها فرنسا وبولندا، حيث تبيع 41% من الأسر الهواتف المحمولة المستعملة أو تهديها.

وفي هذا الإطار قال فيليب جاتنر، الرئيس التنفيذي لشركة reBuy: "ازدادت مبيعات الهواتف الذكية الجديدة وأجهزة القراءة الإلكترونية والأجهزة اللوحية ووحدات التحكم في الألعاب بشكل كبير في العقد الماضي". 

وأضاف: "من خلال هذا المؤشر، نريد تثقيف الأشخاص حول المخلفات الإلكترونية ومساعدة الجميع على التفكير في شراء منتجات تقنية يمكن إعادة تدويرها".

مكة المكرمة