دبي.. أول دراسة حول تأثير "كورونا" على مرضى السرطان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/R4o2RX

تحقيق إنجاز بعلاج مريضة إماراتية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-06-2020 الساعة 11:59

كشف مركز الطب النووي في هيئة الصحة بدبي عن إجرائه أول دراسة من نوعها على مستوى العالم، حول تأثير فيروس كورونا على مرضى السرطان.

ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية، اليوم الأربعاء، عن الدكتورة بتول البلوشي، استشارية ورئيسة الطب النووي والتصوير الجزيئي قولها إن نتائج التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بعد الإصابة بالفيروس بينت تغييرات في الرئة.

وأشارت إلى أن التغييرات "تتميز بزيادة امتصاص السكر المشع التي تستعمل في تشخيص الأورام والالتهابات"، مضيفة: "فور إصابة الفيروس للجسم، فإن سلسلة التفاعلات تنشّط الخلايا الالتهابية، وبالإمكان عن طريق تقنية التصوير الجزيئي الكشف عن الأمراض الالتهابية ومراقبتها".

وأوضحت أن التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، "يلعب دوراً مهماً في تقييم الأمراض الرئوية الالتهابية والمعدية كطريقة تصوير غير تداخلية، ومراقبة تطور المرض وتأثير العلاج، وتحسين علاج المريض".

وتحدثت عن تحقيق إنجاز بعلاج مريضة إماراتية "في ذروة كوفيد 19، كانت تعاني انتشار أورام سرطانية نادرة في جسمها، وهو ما تطلب منا العمل معها ليل نهار وبدقة مطلقة".

وأوضحت أن هيئة الصحة بصدد استحداث خدمات حصرية تشخيصية وعلاجية للأطفال والبالغين بواسطة استخدام المواد المشعة والتصوير الجزيئي لتشخيص الأورام السرطانية والالتهابات بواسطة الانبعاث البوزيتروني.

وأكدت أن المركز قام بمشاركة الدراسة عالمياً بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجرعة الإشعاع في معظم الفحوصات للطب النووي، مقارب أو أقل من كمية الأشعة المستعملة في الفحوص الأخرى في مجال الطب والتشخيص الإشعاعي، وتستغرق الفحوص ما بين نصف ساعة و45 دقيقة.

مكة المكرمة