"جوجل" تنهي وبشكل نهائي مشروع محركها البحثي في الصين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6b2b3X

محرك البحث يخضع بالكامل لرقابة الحكومة الصينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-07-2019 الساعة 14:46

قال مسؤول تنفيذي في شركة "جوجل" إن خطتها المثيرة للجدل لإطلاق محرك بحث خاضع للرقابة في الصين "أُنهيت".

وأوضح كاران بهاتيا، المدير التنفيذي لـ "جوجل"، أمام لجنة القضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس: "لقد أنهينا مشروع اليعسوب، ولا نية للشركة للدخول إلى الصين مجدداً".

وقد اجتذبت نية جوجل إنشاء محرك البحث الخاضع لمراقبة الحكومة، المسمى بـ "اليعسوب"، النقد باعتباره وسيلة محتملة يمكن من خلالها للسلطات الصينية مراقبة محتوى الويب ومراقبة سلوك المواطنين عبر الإنترنت.

ووفقاً للوثائق التي حصل عليها موقع الأخبار الاستقصائي "TheIntercep"، ونشرها موقع "بي بي سي"، اليوم الخميس، فقد بدئ العمل لإنشاء محرك البحث "اليعسوب" في ربيع عام 2017.

وأشارت الوثائق أيضاً إلى أن مهندسي جوجل كانوا في مرحلة ما يعملون على طرق لتصفية مواقع الويب- ومن ضمنها "بي بي سي" و"ويكيبيديا"- من نتائج البحث، استناداً إلى قوانين الرقابة على الويب في الصين.

وأفاد نفس التقرير أنه في أكتوبر العام الماضي، وعلى الرغم من رد الفعل العنيف الشديد، واصلت جوجل خطتها لإطلاق المشروع في عام 2019.

لكن في ديسمبر من نفس العام، ارتأت الشركة تأجيل المشروع بعد أن كتب أكثر من 200 مهندس رسالة مفتوحة تحث الإدارة على وقف جهودها لدخول الصين.

وفي أواخر عام 2018، بدت جوجل مترددة في تأكيد توقف تطوير محرك البحث تماماً بعد انقسامات داخل الشركة، وضغوط كبيرة من المهتمين بالحريات وحقوق الأفراد، لتعلن اليوم عن إيقافها "اليعسوب" وبشكل نهائي.

مكة المكرمة