جامعة قطر تحقق المركز 300 عالمياً في تصنيف "تأثير الجامعات"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JyvBQQ

تضم جامعة قطر 10 كليات

Linkedin
whatsapp
الخميس، 23-04-2020 الساعة 16:51

حققت جامعة قطر إنجازاً جديداً بتصنيفها ضمن أفضل 300 جامعة على مستوى العالم، في تصنيف "تأثير الجامعات" لمؤسسة التايمز للتعليم العالي، والمرتبط بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء القطرية" (كونا)، اليوم الخميس، فإن جامعة قطر حلت أيضاً في المرتبة 16 عالمياً ضمن فئة المحافظة على المناخ في التصنيف ذاته.

وتعد تصنيفات "تأثير التعليم العالي" التابعة لمؤسسة التايمز للتعليم العالي الوحيدة التي تقيم الجامعات وفقاً لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وشاركت جامعة قطر في 7 أهداف من أصل 17 هدفاً، وسجلت 74.8 درجة من أصل 100 درجة.

وتتمثل أهداف التنمية المستدامة السبعة التي شاركت فيها جامعة قطر في: الصحة الجيدة والرفاه، والتعليم الجيد، وطاقة نظيفة وبأسعار معقولة، والعمل اللائق ونمو الاقتصاد، والعمل المناخي، والسلام والعدل والمؤسسات القوية، وعقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

وعبر الدكتور حسن الدرهم، رئيس جامعة قطر، عن فخر الجامعة بتعزيز مكانتها ضمن أفضل 300 جامعة حول العالم في تصنيف التايمز للتعليم العالي، وذلك للسنة الثانية على التوالي.

وقال إن الأهم من ذلك أن جامعة قطر احتلت المرتبة الـ16 عالمياً في الهدف الـ13 من أهداف التنمية المستدامة، الذي يعالج من بين قضايا أخرى الحد من انبعاثات الملوثات المناخية قصيرة العمر، مما يساعد على الحد من انبعاثات الكربون على مستوى الأرض.

وأضاف: "هذا أمر يدل على توافق عمل الجامعة مع التزام الدولة نحو تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بدون انبعاثات كربونية".

وأشار إلى أن صعود جامعة قطر إلى المركز 61 على مستوى العالم في تقديم تعليم ذي جودة عالية دليل على برامجها المتميزة التي تؤهل الخريجين لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة.

جدير بالذكر أن جامعة قطر، التي تأسست في عام 1973، هي الجامعة الحكومية الوحيدة في دولة قطر.

وتستضيف جامعة قطر  عشر كليات هي: الفنون والعلوم، وإدارة الأعمال والاقتصاد، والتربية، والهندسة، والقانون، والشريعة والدراسات الإسلامية، وكلية الصيدلة، وكلية الطب، وكلية العلوم الصحية، وكلية طب الأسنان.

مكة المكرمة