توسيع "الحظر الإلكتروني" الأمريكي ليشمل الطائرات الأوروبية

طلب الاتحاد الأوروبي من الأمن الداخلي الأمريكي الإيضاح حول الموضوع

طلب الاتحاد الأوروبي من الأمن الداخلي الأمريكي الإيضاح حول الموضوع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-05-2017 الساعة 18:45


كشفت مصادر رسمية الجمعة، عن محادثات تجري بين مسؤولين رفيعي المستوى من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، حول احتمال توسيع الحظر الأمريكي للحواسب المحمولة في مقصورات الركاب، ليشمل الطائرات الأوروبية.

وخلال مؤتمر صحفي في بروكسل، قالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية، أنا كايسا أتكونين: "هناك محادثة هاتفية مقررة لاحقاً اليوم مع وزير الأمن الداخلي، جون كيلي، وعدد من الوزراء الأوروبيين".

وأضافت المتحدثة أن مفوضَين أوروبيين اثنين سيشاركان في المحادثات، وأن الاتحاد الأوروبي "ليس لديه أي معلومات حول تهديد جديد من شأنه أن يدفع باتجاه توسيع الحظر".

وكان مفوضا النقل والهجرة في الاتحاد الأوروبي قد بعثا برسالة خطية لوزير الأمن الداخلي الأمريكي، جون كيلي، طلباً للإيضاح.

اقرأ أيضاً :

تراثها يجول العالم.. دول الخليج تستخدم الثقافة جسراً للتواصل

وكانت تقارير إعلامية أمريكية أعلنت، الخميس، أن وزارة الأمن الداخلي اقتربت من إعلان توسيع نطاق الحظر المفروض على اصطحاب أجهزة إلكترونية، التي هي أكبر من الهاتف الخلوي، داخل مقصورات الطائرات القادمة إلى الولايات المتحدة، لتشمل مطارات أوروبية.

وأفادت قناة "سي بي إس" أن القرار النهائي لم يتخذ بعد، ولكن سيتخذ قرار يتضمن توسيع الحظر ليطال مطارات جديدة ستشمل معظم مطارات أوروبا، وذلك نقلاً عن مسؤول مطلع على المداولات.

وما يقلق السلطات الأمريكية هو احتمال أن يصنع "الإرهابيون" قنبلة تشبه بطاريات الحواسيب أو الأجهزة اللوحية، ولا تكشفها أجهزة المراقبة في المطارات.

كما يقلقها أن يعود بعض "الإرهابيين" الأوروبيين إلى دولهم، ويستقلوا رحلات إلى الولايات المتحدة خاصة إذا كانوا يحملون جوازات سفر صادرة عن دول لا يحتاج مواطنوها إلى تأشيرات دخول.

وحظرت الولايات المتحدة وبريطانيا في مارس/آذار الماضي حمل الأجهزة الإلكترونية مثل أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية، على متن رحلات قادمة من عدد من دول الشرق الأوسط، بداعي تشديد الأمن.

ويشمل الحظر الأجهزة الإلكترونية الأكبر حجماً من الهاتف النقال، حيث يجب وضعها ضمن الحقائب المشحونة، وليس بصحبة الركاب.

وتتضمن قائمة المحظورات: الحواسب المحمولة (لابتوب)، والحواسب اللوحية (تابلت وآيباد)، ومتصفحات الكتب الإلكترونية (أي ريدر)، والكاميرات ومشغلات أقراص "دي في دي" المحمولة، والألعاب الإلكترونية الأكبر من الهاتف النقال، إضافة إلى أجهزة الطباعة والنسخ المحمولة.

مكة المكرمة