تقرير: السماء ستغص بطائرات "درونز" بغضون 5 سنوات

طائرات درونز Drones

طائرات درونز Drones

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-05-2016 الساعة 10:54


أعدت شركة BI Intelligence للأبحاث تقريراً يبحث المستويات المختلفة من الصناعة العالمية النامية للطائرات المسيرة التجارية، أو المركبات الجوية غير المأهولة، التي تعرف باسم "درونز" Drones.

وتوقع التقرير أن تتبلور السوق العالمية للطائرات المسيرة التجارية حول التطبيقات في عدد قليل من الصناعات؛ بما في ذلك الزراعة، والطاقة، والمرافق، والتعدين، والبناء، والعقارات، ووسائل الإعلام، وإنتاج الأفلام.

وطبقاً للتقرير فسيتركز معظم النمو في صناعة الطائرات المسيرة في الجانب التجاري المدني، مع اكتساب التحول عن السوق العسكرية زخماً كبيراً. إذ يُتوقع أن يحقق سوق الطائرات المسيرة التجارية المدنية بين عامي 2015 و2020 نمواً سنوياً مركباً يبلغ 19%، مقارنة بنمو بنسبة 5% على الجانب العسكري، وفق ما أفادت البوابة العربية للأخبار التقنية.

وأشار التقرير إلى أن التجارة الإلكترونية وتسليم الطرود لن يكون ذا أولوية مبكرة في مجال صناعة الطائرات المسيرة. ثم إن الشركات القديمة لصناعة هذه الفئة من الطائرات، والتي تركز في الغالب على الجانب العسكري، لن تكون لها ميزة طبيعية في سوق الطائرات المدنية سريع التطور.

ويرى التقرير أن الطائرات المسيرة التجارية ما تزال في بداياتها، ولكنها بدأت ترى بعض التقوية واستثمارات كبيرة من التكتلات الصناعية الكبيرة، وشركات صناعة الرقائق الإلكتروني، ومقاولي الدفاع.

ولم تتنظر صناعة الطائرات المسيرة سريعة النمو الحكومات حتى تتوصل إلى السياسات الناظمة لاستخدام هذه التقنية الوليدة والواعدة، إذ سبقتها الاستثمارات والمساعي الرامية إلى فتح أبواب جديدة لسوق الأجهزة والحوسبة الجديدة كلياً.

ويجهد بائعو العتاد الصلب والبرمجي للطائرات المسيرة في تلبية طلبات قائمة طويلة من العملاء في مجالات الزراعة، وإدارة الأراضي، والطاقة، والبناء. ومع ذلك، فإن كثيراً من البائعين هم شركات خاصة أو ناشئة صغيرة، فضلاً عن شركات كبرى تركز على الدفاع وتكتلات صناعية بدأت تستثمر أيضاً في هذا المجال.

مكة المكرمة