تحذيرات من دمج واتساب وإنستغرام.. والسبب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKZoBo

باحث: تلك المنصات الموحدة ستضعف بشكل كبير من خصوصية أي مستخدم يسعى لضمان أمان رسائله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-04-2019 الساعة 12:08

سخر خبراء في وسائل التواصل الاجتماعي من ادعاء مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع فيسبوك، بأن دعم خصوصية المستخدم كانت الدافع وراء إعلانه عن دمج فيسبوك وواتساب وإنستغرام.

ونشرت مجموعة من الخبراء تحذيراً من خطط شركة "فيسبوك"، التي سبق أن أعلنها مؤسسها، مارك زوكربيرغ، من احتمالية دمج تطبيقي "واتساب" و"إنستغرام" في نسخة واحدة.

صحيفة "ذا وست أستراليان" الأسترالية، نشرت تقريراً لمركز ممارسة البرمجيات التابع لجامعة واشنطن الأمريكية، يحذر فيه من تلك الخطط، التي وصفتها بأنها تضع كل مستخدمي مواقع التواصل في "خطر بالغ".

وقال ديفيد غلانس، مدير المركز، إن تلك المنصات الموحدة ستضعف بشكل كبير من خصوصية أي مستخدم يسعى لضمان أمان رسائله، مثل مستخدمي "واتساب"، الذين يستخدمونه بسبب تقنيات التشفير الخاصة بها "من النهاية إلى النهاية".

وأوضح المركز أنه حتى لو قررت "فيسبوك" دمج تطبيقات التراسل الثلاثة الخاصة بها، ودعمها جميعاً بتقنية التشفير "من النهاية إلى النهاية"، فإن تلك التقنية ستكون مهددة بالفشل، بسبب اختلاف النظم القائمة عليها التطبيقات الثلاثة والبرمجيات المستخدمة، ما سيجعلها فريسة سهلة لأي هاكرز أو متلصصين.

وقال غلانس: "توحيد البنية التحتية لمنصات التراسل الفوري الثلاث يضعف بصورة كبيرة من خصوصيتها، خاصة إذا ما تم النظر إلى البنية التحتية الخاصة بتطبيق فيسبوك ماسنجر".

وقال كذلك تاما ليفر، الأستاذ المشارك في دراسات الإنترنت في جامعة كورتين: "الدمج في ظاهره يبدو أمراً معقولاً، لكن المخاطر تكمن في الصعوبة المتزايدة في مراقبة تلك المساحات الخاصة ما بين البنية التحتية للتطبيقات الثلاثة".

وأضاف: "هذا ما سيجعل فكرة الاختلاف بينها التي كانت تجذب المستخدمين لها تصير غير موجودة، وستزداد تدريجياً شكوك المستخدمين في جدوى التطبيقات الثلاثة".

مكة المكرمة