بعد اكتمال تأسيسها.. السعودية تقترب من إطلاق هيئة الفضاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNMmqo

ستمكن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من دخول هذا المجال

Linkedin
whatsapp
الخميس، 11-02-2021 الساعة 10:20
- كم تبلغ قيمة الدعم الحكومي للمشروع؟

2.1 مليار دولار حتى 2030.

- متى أسست الهيئة؟

عام 2018.

كشفت المملكة العربية السعودية عن برنامج حكومي طموح لاستكشاف الفضاء، بعد يوم واحد من وصول مسبار الأمل الإماراتي إلى كوكب المريخ.

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، خلال الاجتماع الرابع لمجلس إدارة الهيئة، الأربعاء، إن برامج الهيئة الحالية تشمل ريادة الفضاء وبناء الكوادر والاستثمار في قطاع الفضاء بالتعاون مع وزارة الاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة.

وأردف الأمير سلطان، الذي كان على متن مكوك الفضاء الأمريكي (ديسكفري) في 1985، وأول رائد فضاء من دولة عربية أو إسلامية ينطلق إلى الفضاء، أنه سيعلن قريباً إطلاق قطاع تحفيز الاستثمار في مجال الفضاء الحيوي لتوفير التمويل وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الدخول في هذا المجال والاستثمار في مجال الفضاء.

وأكملت الهيئة السعودية للفضاء جميع مراحل تأسيسها، بعد أن أكملت بناءها المؤسسي وعقدت الكثير من الشراكات والاتفاقيات محلياً ودولياً على مختلف الأصعدة، ما يقربها من البدء بتطبيق خططها.

وتخطط السعودية لدعم برنامجها الفضائي بثمانية مليارات ريال (2.1 مليار دولار) بحلول عام 2030، في إطار خطة التنويع الاقتصادي التي تهدف إلى جذب الاستثمار الأجنبي وخلق آلاف من فرص العمل للشبان في المملكة.

يشار إلى أن المملكة أسست هيئة الفضاء عام 2018 لتحفيز الأنشطة البحثية والصناعية المتعلقة بالفضاء.

وفي 2020 قال الأمير سلطان في تصريحات إعلامية إن بلاده تتطلع إلى أن تصبح لاعباً عالمياً في صناعة الفضاء مع تعزيز الآفاق لأجيال من السعوديين.

وفي عام 1976، أسست المملكة ومولت بشكل رئيسي المنظمة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات)، بحصة تبلغ 37%، وكانت إحدى مهام الأمير سلطان على متن "ديسكفري" إطلاق القمر الصناعي "عرب سات"، الذي كان طفرة في ربط المنطقة ببقية العالم.

وأطلقت كل من الإمارات والصين والولايات المتحدة مهمات إلى كوكب المريخ، في يوليو الماضي، مستفيدة من تموضع فضائي مؤاتٍ لإرسال دفعة جديدة من آليات البحث إلى المدار أو إلى سطح الكوكب الأكثر استقطاباً للاهتمام في المجموعة الشمسية.

مكة المكرمة