برنامج جديد يحدد مشاعر الناس من طريقة مشيهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LJdp4J

النهج الجديد تمكن من تحديد مشاعر الحزن والغضب والحياد والسعادة بدقة 80%

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-07-2019 الساعة 15:11

طوّر فريق من الباحثين في جامعة كارولاينا الشمالية، بالولايات المتحدة الأمريكية، نموذجاً جديداً للتعلم العميق يمكنه تحديد مشاعر الناس استناداً إلى أسلوبهم في المشي.

وبحسب ما نشر موقع "تيكس بلور"، اليوم السبت، يعمل النموذج الجديد عن طريق استخراج مشية الفرد من مقطع فيديو، ثم تحليلها وتصنيفها كواحدة من أربع عواطف؛ سعيد أو حزين أو غاضب أو محايد.

وقال تانماي راندهافا، أحد الباحثين الأساسيين وطالب الدراسات العليا في نفس الجامعة، لـ"TechXplore": "تؤدي العواطف دوراً مهماً في حياتنا؛ حيث تحدد تجاربنا، ونشكل كيف ننظر إلى العالم ونتفاعل مع البشر الآخرين".

وأضاف: "إن إدراك مشاعر الآخرين يساعدنا على فهم سلوكهم وتحديد أفعالنا تجاههم؛ على سبيل المثال يتواصل الناس بشكل مختلف تماماً مع شخص يرون أنه غاضب وعدائي مما يفعلونه مع شخص يرون أنه هادئ ومتزن".

تعمل معظم أدوات التعرف على المشاعر وتحديد الهوية من خلال تحليل تعبيرات الوجه أو التسجيلات الصوتية، لكن تشير عدة دراسات سابقة إلى أن لغة الجسد (مثل الوضعية والحركات وما إلى ذلك) يمكنها أيضاً أن تقول الكثير عن شعور شخص ما.

وقال راندهافان: "الميزة الرئيسية لنهجنا في التعرف على المشاعر هي أنه يجمع بين أسلوبين مختلفين، بالإضافة إلى استخدام تقنية التعلم العميق، فإن نهجنا يعزز أيضاً نتائج الدراسات النفسية، فهو مزيج من هاتين الطريقتين".

أجرى راندهافان وزملاؤه سلسلة من الاختبارات الأولية على مجموعة بيانات تحتوي على مقاطع فيديو لأشخاص يمشون، ووجدوا أن نموذجهم يمكنه تحديد المشاعر المتصورة للأفراد بدقة 80%.

وقال أنيكيت بيرا، أستاذ باحث في قسم علوم الكمبيوتر يشرف على البحث: "هناك العديد من التطبيقات لهذا البحث؛ بدءاً من الإدراك البشري الأفضل للروبوتات، والمركبات المستقلة، إلى المراقبة المُحسَّنة، إلى خلق تجارب أكثر جاذبية في الواقع المعزز والواقعي".

مكة المكرمة