بالصور: هكذا ستبدو المدن الأمريكية الكبرى بعد عام 2100

تغيرات المناخ تسببت في ارتفاع هائل بمنسوب المياه

تغيرات المناخ تسببت في ارتفاع هائل بمنسوب المياه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 18-02-2018 الساعة 17:57


كشفت دراسة أمريكية جديدة، يوم الأحد الماضي، عن أحداث عالمية طبيعية في المستقبل، ستغيِّر من الوجه الحالي للمدن الأمريكية الكبرى، وذلك بفعل الزيادة المستمرة لمستوى المحيطات والبحار حول العالم، والتي سجلت معدلات سريعة جداً مؤخراً.

ووجدت الدراسة التي قام بها فريق علمي من جامعة "كولورادو" الأمريكية، أن تدفُّق المياه الدافئة، وزيادة ذوبان الجليد قد أسهما، خلال الأعوام الـ25 الماضية، في خسارة أجزاء من اليابسة بعدد من دول العالم، ولا سيما البلدان التي دمَّرت الفيضانات أجزاءً منها على مدى السنوات الـ25 الماضية.

وقام الباحثون من جامعة "كولورادو"، بقيادة البروفيسور "بولدر ستيف"، بدراسة بيانات أقمار اصطناعية، يعود تاريخها لعام 1993، لعدد من المدن الأمريكية الكبرى، ومقارنتها مع بيانات جديدة، وحساب نسبة ارتفاع المياه وما غمرته من اليابسة، ثم صنع برنامج محاكاة يعمل بالذكاء الاصطناعي، قادر على محاكاة النسبة ذاتها للأعوام المقبلة، بالاستعانة بالبيانات الحالية.

ووفقاً لصحيفة "بزنس إنسايدر" بنسختها الفرنسية، فإن الفريق العلمي استعان بالصور الحديثة التي توفرها خرائط "جوجل"، حيث تم وضعها في برنامج المحاكاة الذي طوره الفريق العلمي، والذي بيّن ارتفاعات خطيرة لمستويات المحيطات والبحار القريبة من المدن الأمريكية، يمكن لها أن تتسبب في خسارة أجزاء كبيرة منها.

وتُبيِّن النتائج العلمية التي نُشرت في مجلة الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم، أن الزيادة المستمرة لمستويات المياه ستكون لها عواقب مدمرة، وإذا ما تحققت أسوأ التنبؤات المتعلقة بتغيُّر المناخ، فسوف تدمر المدن الكبرى في الولايات المتحدة؛ بسبب الفيضانات وزيادة التعرض للعواصف العملاقة بحلول عام 2100.

- واشنطن العاصمة

واشنطن 01

واشنطن 02

واشنطن 03

- مدينة نيويورك

نيويورك 01

نيويورك 02

- حي وول ستريت الاقتصادي في مدينة نيويورك

وول ستريت 01

وول ستريت 02

- مدينة نيو أورلينز

نيو أورلينز 01

نيو أورلينز 02

- ولاية كارولينا الجنوبية

كارولينا الجنوبية 01

كارولينا الجنوبية 02

- ولاية فلوريدا

فلوريدا 01

فلوريدا 02

- مدينة سان فرانسيسكو

سان فرانسيسكو 01

سان فرانسيسكو 02

- مدينة بوسطن

بوسطن 01

بوسطن 02

الجدير بالذكر، أن الفريق العلمي من جامعة "كولورادو" أتاح -وبالتعاون مع شركة "جوجل"- برنامج المحاكاة مجاناً على متصفح "جوجل كروم"، حيث سيمكن تثبيته كمكون إضافي، ومقارنة التغيرات المقبلة في المناطق حول العالم، والتي يمكن أن تتسبب فيها زيادة مستوى المحيطات والبحار.

مكة المكرمة