بأمر المخابرات الأمريكية.. "ياهو" تجسست على عملائها

من غير المعروف ما طبيعة المعلومات التي كان مسؤولو الاستخبارات يبحثون عنها

من غير المعروف ما طبيعة المعلومات التي كان مسؤولو الاستخبارات يبحثون عنها

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-10-2016 الساعة 12:05


كشفت تقارير صحفية أن شركة "ياهو" صممت سراً برنامجاً مخصصاً لفحص كل رسائل البريد الإلكتروني الواردة لعملائها؛ بحثاً عن معلومات محددة قدمها مسؤولون بالاستخبارات الأمريكية.

وقال 3 موظفين سابقين، ومصدر رابع، إن الشركة التزمت بالطلب السري للحكومة الأمريكية، بحسب رويترز، وقامت بفحص مئات الملايين من حسابات "ياهو" للبريد الإلكتروني؛ بناء على طلب من وكالة الأمن القومي، أو مكتب التحقيقات الاتحادي.

وقال بعض خبراء المراقبة، إن ذلك يمثل أول حالة تظهر لشركة إنترنت أمريكية توافق على طلب لوكالة استخبارات بالتجسس على عملائها للبحث في كل الرسائل الواردة، بدلاً من فحص الرسائل المخزنة، أو فحص عدد قليل من الحسابات لحظة وصولها.

اقرأ أيضاً :

"حلمت بهذا قبل أن يحصل".. الديجافو ظاهرة حيرت العلماء

ومن غير المعروف ما طبيعة المعلومات التي كان مسؤولو الاستخبارات يبحثون عنها، علماً بأنهم كانوا يريدون فقط أن تفحص "ياهو" مجموعة من الأحرف، وقالت المصادر إن ذلك قد يعني عبارة في رسالة أو أحد المرفقات.

وبحسب اثنين من الموظفين السابقين، فإن قرار الرئيسة التنفيذية لـ"ياهو"، ماريسا ماير، الانصياع للاستخبارات الأمريكية، أزعج كبار المسؤولين التنفيذيين، وأدى إلى استقالة رئيس أمن المعلومات في الشركة، أليكس ستاموس، في يونيو/حزيران 2015، والذي يتولى الآن المنصب ذاته في فيسبوك.

وقالت الشركة في بيان مقتضب، رداً على أسئلة لرويترز بشأن الطلب: "ياهو شركة تلتزم بالقانون، وتمتثل لقوانين الولايات المتحدة، وامتنعت عن الخوض في مزيد من التفاصيل، كما رفض ستاموس طلباً لإجراء مقابلة".

مكة المكرمة