الوحدة أخطر على جسم الإنسان من البدانة

الباحثون لم يتمكنوا من تحديد أعراض الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية

الباحثون لم يتمكنوا من تحديد أعراض الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 20-03-2015 الساعة 12:24


اتضح للعلماء أخيراً أن الشعور بالوحدة والعزلة يشكل خطورة على صحة وحياة الإنسان أكبر من البدانة.

وتوصل باحثون من جامعة بريغهام يونغ الأمريكية إلى هذا الاستنتاج بعد أن درسوا وقارنوا المعطيات الطبية لنحو 3 ملايين شخص من مختلف الأعمار، واتضح لهم خلال الدراسة أن عدم وجود علاقات اجتماعية للشخص يهدد حياته، وأن العزلة أو "التوحد" خطر على حياة الشباب أكثر من خطورتها على المتقدمين في السن.

ويقول الباحث تيم سميث: "حالياً هناك ما يشير إلى تزايد انتشار العزلة، مما جعلنا نتوقع انتشارها كوباء".

الباحثون أكدوا أن أعراض الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية لم تحدد بصورة نهائية، وقد تكون غير ملحوظة من قبل المحيطين بالشخص.

ويؤكد الباحثون أن العلاقات الإيجابية والثقة المتبادلة والعلاقات العاطفية بين الناس تؤثر بصورة مباشرة في الحالة البدنية للشخص، وليس على حالته المعنوية فقط.

وحذروا من أن الشعور بالعزلة قد يؤدي بالإنسان إلى القيام بأعمال يائسة، خاصة في أيام الأعياد والأفراح.

مكة المكرمة