الكشف عن مشروع "توأم الأرض الرقمي".. ما الفائدة منه؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Dxzyj

التوأم الرقمي سيوفر تمثيلاً دقيقاً للتغيرات الماضية والحالية والمستقبلية لعالمنا الحقيقي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-02-2021 الساعة 11:22

ما هو التوأم الرقمي للأرض؟

هو نسخة رقمية للأرض تحتوي على معلومات مفصلة شديدة الدقة وشاملة للأرض، يمكن أن تساعد العلماء للتنبؤ بمستقبل الموارد في الأرض، وكيفية الاستعداد لظروف التغيير المناخي.

متى سيرى المشروع النور؟

سيبدأ في منتصف 2021، ويحتاج 10 سنوات لإكماله.

يعمل العلماء في المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيوريخ (ETH Zurich) على تطوير "توأم رقمي" للأرض للتنبؤ بالأحداث المستقبلية الناجمة عن تغير المناخ لمساعدة قادة العالم على الاستعداد بشكل أفضل.

وبحسب ما نشرت موقع مجلة "نيتشر" العلمية الشهيرة فإنّ الخوارزميات التي استخدمها العلماء ستكون جاهزة وقادرة على إنشاء عمليات المحاكاة في عام 2050.

ومن المتوقع أن يتنبأ النموذج الافتراضي للأرض بجميع العمليات "بشكل واقعي قدر الإمكان"، بما في ذلك تأثير البشر على إدارة المياه والغذاء والطاقة والعمليات في نظام الأرض المادي.

يقول العلماء: "إن التوأم الرقمي سيوفر تمثيلاً دقيقاً للتغيرات الماضية والحالية والمستقبلية لعالمنا الحقيقي".

الكوكب الافتراضي هو جزء من برنامج مدته عشر سنوات مدعوم من قبل الاتحاد الأوروبي يسمى "Destination Earth"، والذي تم تصميمه لدفع أوروبا لتحقيق صافي الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

ومن المقرر أن يبدأ مشروع "الكوكب الافتراضي" في منتصف عام 2021، ويتوقع أن يحتاج لمدة تصل إلى 10 سنوات لحين الانتهاء منه.

وبحسب العلماء سيتم إنشاء نموذج رقمي عالي الدقة للأرض، وهو توأم رقمي للأرض، لرسم خريطة تطور المناخ والأحداث المتطرفة بأكبر قدر ممكن من الدقة في المكان والزمان.

وقال بيتر باور، نائب مدير الأبحاث في المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية: "يمكن أيضاً استخدام النظام للتطبيقات التجارية والزراعة والبحث عن مصادر السلع".

وأضاف: "إذا كنت تخطط لسد بارتفاع مترين في هولندا، على سبيل المثال يمكن للنظام تشغيل البيانات الموجودة في التوأم الرقمي، والتحقق مما إذا كان السد على الأرجح سيظل يحمي من الأحداث المتطرفة المتوقعة في عام 2050".

مكة المكرمة