السعودية تبدأ التجارب السريرية للقاح كورونا.. ما فعاليته لمواجهة الفيروس؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jkPo41

اللقاح السعودي أعلنت عنه جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 09-02-2021 الساعة 17:00

هل أثبت اللقاح السعودي نجاعته؟

تم إجراء اختبارات ما قبل التجارب السريرية وكانت ذات تأثير عالٍ.

ما هي قدرة الدول الخليجية على صناعة لقاحات؟

تحتاج صناع اللقاح إلى إمكانيات عالية.

في ظل تسابق دول العالم لإنتاج لقاحات مختلفة ضد فيروس كورونا المستجد وتمكن عدد منها من الوصول إلى نتائج إيجابية، انضمت السعودية إلى تلك الدول كأول دولة عربية وخليجية تنجح في إنتاج لقاح ضد المرض القاتل.

فقد بدأت المملكة العربية السعودية المرحلة الأولى من التجارب السريرية لإنتاج لقاح كورونا "كوفيد -19"، بعد أن أنهت التجارب المخبرية وأثبتت فعاليتها. 

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل وقعت عقداً مع إحدى كبرى الشركات المتخصصة في المملكة المتحدة ومملكة السويد؛ لإنتاج اللقاحات بكميات كبيرة على مستوى العالم. وأوضحت أن العقد يهدف إلى تهيئة الكميات المناسبة لاستخدامها في المرحلة الأولى من التجارب السريرية.

وتتضمن المرحلة الأولى "التخمير، وتقييم المخاطر، وسلامة المادة البلازميدية وجودتها، وكذلك إنتاج الدفعة الأولى من اللقاح وفق المعايير والممارسات العالمية للإنتاج، واشتراطات هيئات الغذاء والدواء العالمية". 

كما وقعت الجامعة السعودية عقداً مع أحد المراكز المتخصصة في إجراء التجارب السريرية، وذلك للمشاركة مع الفريق البحثي في الجامعة بعمليات الإعداد والإشراف على "بروتوكول" المرحلة السريرية.

كما سيعمل المركز على "توفير المتطوعين للمشاركة، وإجراء جميع الفحوصات لتقييم المناعة المطلوبة من اللقاح لدى المتطوعين"، إضافة إلى "الحصول على الموافقات اللازمة من هيئات الغذاء والدواء المتخصصة، والمشاركة مع الفريق البحثي بالجامعة في إعداد التقارير المرحلية والنهائية للمشروع، سواء الإحصائية أو الوصفية".

وجاء اللقاح السعودي ضمن إنجاز لفريق من معهد الأبحاث والاستشارات الطبية في جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، حيث نجح في التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقالت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل السعودية، في تغريدة نشرت على حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، إن الفريق البحثي بقيادة الدكتورة إيمان المنصور انتهى من إجراء التجارب ما قبل السريرية، وجرى نشر نتائج البحث في مجلة "Pharmaceutical" العلمية ذات التأثير العالي، وفق تأكيد الجامعة.

وتزامن الإعلان عن اللقاح السعودي مع تأسيس دول الخليج المركز الخليجي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، من ضمن نتائج قمة العلا التي عقدت في 5 يناير الجاري في السعودية.

وتسببت جائحة كورونا بوفاة أكثر من 10 آلاف حالة في دول الخليج، في حين وصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس التاجي إلى ما يزيد على 1.1 مليون حالة، تعافى معظمها حتى السبت (9 يناير 2021).

نتائج اللقاح

وأكد مدير جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، الدكتور عبد الله محمد الربيش، أن نتائج التجارب السريرية لأول لقاح سعودي مضاد لفيروس كورونا جاءت مبشرة.

وعن الدراسة البحثية للقاح بينت الدكتورة إيمان المنصور أنه تم  تطوير لقاح ضد فيروس "سارس-كوف-2" المسبب لـ "كوفيد-19"، باستخدام تقنية لقاحات الحمض النووي "pDNA".

وعن قدرات اللقاح أوضحت منصور أنه قاد إلى تحفيز المناعة الخلطية والخلوية وكذلك سهولة نقلها وتخزينها واستقرارها العالي، إذ لا يتطلب نقله درجة حرارة منخفضة جداً.

ويتكون اللقاح السعودي، وفق منصور، من "تصنيع تسلسل جيني محسن للبروتين الشوكي للفيروس بتركيبات مختلفة، حيث يتم إعطاء اللقاح للجسم لنسخ وبناء بروتين داخل الخلايا، والذي بدوره يحفز الجسم لإنتاج مناعة خاصة ضد الفيروس".

إنجاز غير مسبوق 

رئيس لجنة الإشهاد التابعة لمنظمة الصحة العالمية بالكويت، الطبيب فهد العنزي، أكد أن "إعلان جامعة سعودية الوصول إلى لقاح ضد فيروس كورونا، يعد إنجازاً علمياً وطبياً غير مسبوق لدى دول الخليج، ومن شأنه تعزيز الوضع الصحي في دول مجلس التعاون".

ويحتاج اللقاح السعودي المعلن، وفق حديث العنزي لـ"الخليج أونلاين"، إلى "العديد من التجارب السريرية على عدد كبير من الأشخاص ليثبت نجاعته في مواجهة فيروس كورونا المستجد، ومعرفة الآثار والأعراض الجانبية له".

ويعد الوصول إلى لقاح كورونا في السعودية، وفق العنزي، "أمراً ليس هيناً أو بسيطاً علمياً، خاصة أنه يحتاج إلى عقول وأبحاث علمية".

وحول اللقاح السعودي وإمكانية استثماره من قبل المركز الخليجي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، يوضح العنزي أن "المركز ومجلس الصحة التابع لدول مجلس التعاون يسعى دائماً إلى دعم الأبحاث العلمية والطبية، والعمل على تبني أي براءة اختراع".

مجلس الصحة الخليجي

وبالرجوع إلى المركز الخليجي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، الذي تزامن تأسيسه مع إعلان السعودية نتائج اللقاح، فسيعمل تحت مظلة مجلس الصحة لدول مجلس التعاون، حيث إنه منظمة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري.

ويعمل المجلس على تحقيق التعاون والتكامل في المجالات الصحية بين دول المجلس، ويتمتع بجميع الصلاحيات والاختصاصات اللازمة لتحقيق أهداف المجلس الواردة في هذا النظام، وبما لا يتعارض مع النظام الأساسي لمجلس التعاون.

ولدى المجلس هدف آخر وهو تنمية التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء في المجالات الصحية الوقائية والعلاجية والتأهيلية، ونشر الوعي الصحي بين مواطني المنطقة، مع مراعاة ظروف البيئة والأعراف والتقاليد الاجتماعية والتعاليم الإسلامية.

ويهدف المجلس أيضاً إلى توحيد جهـود دول مجلس التعاون لدول الخليج، وتوثيق علاقاتها من أجل تنمية الخدمات الصحية، وتوفير أعلى مستوى من الصحة لمواطني دول المجلس.

ويعمل مجلس الصحة الخليجي على تطوير الاستراتيجيات والسياسات والأنظمة الصحية التي تهدف إلى تطوير الخدمات الصحية بدول المجلس، وتحقيق التنسيق والتكامل، وتعميق أوجه التعاون في المجالات الصحية المختلفة بين دول المجلس.

ومن ضمن مهام المجلس، الذي سيكون المركز ضمن عمله، العمل على مكافحة الأمراض المعدية والسارية في دول المجلس والقضاء عليها، إضافة إلى العمل على حماية الدول الأعضاء من الأمراض الوافدة، وتوحيد الأنظمة الخاصة بذلك.

مكة المكرمة