السعودية.. التعليم عن بُعد خيار استراتيجي مستقبلاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kM9ZZ

وزير التعليم السعودي، حمد آل الشيخ

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-04-2020 الساعة 10:00

​كشف وزير التعليم السعودي، حمد آل الشيخ، أن التعليم الإلكتروني بعد أزمة فيروس كورونا لن يكون كما هو الحال قبلها، مشيراً إلى اعتماده بشكل أكبر مستقبلاً.

جاء ذلك خلال ترؤسه، الأحد، الاجتماع الرابع (الافتراضي) لمجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني. جرى خلاله استعراض مجهودات استخدام التعليم الإلكتروني لضمان استمرارية التعليم في الفترة الحالية.

وأكد حمد آل الشيخ أن المركز سيكون له دورٌ استراتيجي خلال الفترة المقبلة، خاصة مع المستجدات الأخيرة، ومع التوجه العالمي المتسارع نحو التعليم الإلكتروني وتقنياته باعتباره خياراً مستقبلياً، وليس مجرد بديلٍ للحالات الاستثنائية.

من جانب آخر، أشاد المدير العام للمركز الوطني للتعليم الإلكتروني عبد الله الوليدي، بتميز مجهودات وزارة التعليم والجامعات السعودية؛ لضمان استمرارية التعليم.

وأشار إلى "إننا أمام فرصة لتطوير التعليم عن بُعد؛ لعمل نقلة نوعية بعد أزمة كورونا"، داعياً إلى التوسع في التعليم الإلكتروني وفق معايير وحوكمة، لضمان التوظيف الأفضل له.

ولجأت السعودية إلى تطبيق التعليم عن بعد؛ من أجل استمرار التعليم بجميع مراحله في ظل انتشار فيروس كورونا.

وفي آخر حصيلة رسمية للإصابات بفيروس كورونا، بلغ عدد الوفيات في السعودية 97 حالة، والإصابات 9362 حالة، في حين بلغ إجمالي المتعافين 1398 شخصاً، وفق وزارة الصحة.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وأجبر انتشار الفيروس التاجي دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

مكة المكرمة