الجيش الأمريكي يطور تقنية للتعرّف على الوجه من بعد 1 كم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58mE2Z

سيتم تركيبها على الطائرات المسيرة لمساعدة رجال الأمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-02-2020 الساعة 12:51

بفضل التطورات الحديثة في التعلم الآلي يمكن لتقنية التعرف على الوجوه انتقاء الوجوه من بين الحشود بدقة مذهلة. 

ولكن إلى أي مدى يمكن أن تعمل أنظمة التعرف على الوجه المتطورة؟ 

كشف موقع "نيو ساينتست"، اليوم الأربعاء، أن الجيش الأمريكي بصدد تمويل إنشاء جهاز محمول قادر على التعرف على الأفراد من مسافة تصل إلى كيلومتر واحد، وهو ما يعادل قرابة 11 ملعب كرة قدم.

بدأ المشروع، الذي يحمل عنوان "تقنية التعرف على الوجوه المتقدمة عن بعد"، في عام 2016، وعُرض نموذج أولي فعال للنظام في نهاية العام الماضي.

وبحسب نفس الموقع ما زالت الأبحاث التي تجريها قيادة العمليات الخاصة الأمريكية (SOCOM) مستمرة، على الرغم من عدم وجود معلومات حول متى سترى هذه التكنولوجيا النور.

طوَّرت هذه التقنية شركة "أرلنجتون" في فرجينيا، وذكرت الشركة أن "نظام التحقق من الهوية وتحديد الهوية عبر الأجهزة المحمولة يوفر حماية للجنود والمدنيين؛ ما يسمح لهم بالبقاء في أمان في بيئات شديدة الخطورة دائمة التطور". 

الشركة لا تكشف بالضبط كيف تعمل التكنولوجيا، حتى مع وجود الذكاء الاصطناعي المتطور، حيث يمثل هذا الأسلوب مشكلة صعبة للغاية، لأن إضافة عدسات أطول للكاميرات تزيد من التشوش بسبب الاهتزازات.

وفي مثل هذه المسافات يمكن أن يمثل الاضطراب في الطقس مشكلة تساهم بتشويه الصورة وخاصةً في الأيام الحارة. 

للتغلب على هذا تُسْتخدَم شبكة عصبية منفصلة لفك تشفير الصورة المشوهة من أجل الحصول على بيانات الوجه القابلة للتطبيق لأغراض تحديد الهوية.

من المتوقع استخدام هذا النوع من التقنية مع الطائرات بدون طيار، وستكون مهمة لوكالات تنفيذ القانون.

مكة المكرمة