البحرين: اتفقنا على تصنيع كافة لقاحات "كورونا" الروسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aD3e5W

السفير البحريني لدى روسيا أحمد عبد الرحمن الساعاتي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-06-2021 الساعة 15:33

ماذا قال السفير البحريني لدى روسيا بشأن تصنيع اللقاحات؟

إن بلاده اتفقت مع الجانب الروسي على تصنيع جميع اللقاحات التي جرى اعتمادها في موسكو من أجل توزيعها في منطقة الخليج.

ما هي فعالية لقاح "سبوتنيك-في" الروسي في البحرين؟

البحرين أعلنت هذا الشهر أنه فعال بنسبة تجاوزت الـ94%.

قال السفير البحريني لدى روسيا أحمد عبد الرحمن الساعاتي، اليوم الأربعاء، إن الاتفاق على تصنيع لقاح "سبوتنيك-في" الروسي يعد باكورة التعاون الصحي بين المنامة وموسكو.

وأكد الساعاتي، في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن التعاون بين البلدين له أهمية كبيرة في نقل الأدوية وتكنولوجية صناعة الأدوية الروسية لأول مرة إلى منطقة الخليج.

وأضاف أن نقل الصناعات الدوائية لا يشمل فقط لقاح "سبوتنيك-في"، وإنما كل اللقاحات الروسية المضادة لفيروس كورونا المستجد المعتمدة في روسيا.

وقال الساعاتي: "إن أهم نتائج زيارة الوفد البحريني الذي ترأسه وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني للمشاركة في منتدى "سان بطرسبورغ" الاقتصادي، كان توقيع اتفاق بين الجانبين بشأن نقل تقنية صناعة لقاح "سبوتنيك-في" إلى البحرين وتصنيعه، لتلبية الطلبات المتزايدة في المنطقة العربية".

وأكد السفير البحريني أنه "سيتم خلال الفترة القادمة التباحث بين البلدين في الأمور الفنية المتعلقة بنقل التقنية"، مضيفاً: "أعتقد أن هذا الأمر سيكون باكورة التعاون من أجل نقل التكنولوجية والأدوية والصناعات الدوائية من روسيا إلى منطقة الخليج عبر بوابة البحرين".

وأجازت البحرين، قبل شهور، استخدام اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا ضمن مجموعة أخرى من اللقاحات.

وهذا الشهر، كشفت البحرين عن فعالية كبيرة للقاح "سبوتنيك في" الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد، في إطار مساعي الدولة الخليجية لتحصين 70% من سكانها.

وفي 3 يونيو الجاري، أعلن الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة توقيع اتفاقية تقضي ببناء مصنع في البحرين لإنتاج لقاح "سبوتنيك في"؛ لإمداد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باللقاح.

وتعد البحرين ثاني دولة عربية تتفق مع منتجي اللقاح الروسي لإنتاجه في الشرق الأوسط، حيث أبرم الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، في 22 أبريل الماضي، عقداً مع شركة مينافارم المصرية للأدوية لإنتاج أكثر من 40 مليون جرعة من اللقاح في مصر سنوياً كمرحلة أولى.

وتجيز البحرين استخدام ستة لقاحات مضادة لكورونا على أراضيها؛ هي: "سينوفارم" الصيني، و"أسترازينيكا" البريطاني، و"فايزر - بيونتيك" و"جونسون آند جونسون" الأمريكيين، إضافة إلى لقاحي "سبوتنيك في" و"سبوتنيك لايت" الروسيين.

ومطلع الشهر الجاري، أعلنت السلطات البحرينية المختصة تطعيم مليون شخص بجرعة واحدة على الأقل، مؤكدة أن هذا الرقم يعني تطعيم 80% من سكان المملكة المؤهلين لأخذ اللقاح.

وبلغ مجموع الإصابات في البحرين منذ ظهور الوباء 259.523 حالة في حين بلغ مجموع المتعافين 246.074 حالة وبلغ مجموع الوفيات 1.236 حالة.

مكة المكرمة