ارتفاع ضغط الدم يزيد خطر الإصابة بالخرف والسكتة الدماغية

وجد الباحثون أدلة على روابط بين ارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر والتدهور المعرفي

وجد الباحثون أدلة على روابط بين ارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر والتدهور المعرفي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-10-2016 الساعة 13:46


كشفت دراسة أمريكية حديثة أن ارتفاع ضغط الدم، وخاصة في منتصف العمر، يزيد مخاطر الإصابة بضعف الإدراك والخرف في المراحل اللاحقة من الحياة.

وأوضحت الدراسة التي أجراها باحثون بجمعية القلب الأمريكية، ونشروا نتائجها، الأربعاء، أن مضاعفات ارتفاع ضغط الدم تشمل أيضاً السكتة الدماغية، والنوبات القلبية، وفشل القلب.

ولكشف العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم وضعف الإدراك أجرى باحثو جمعية القلب الأمريكية استعراضاً للدراسات التي أجريت في هذا الإطار؛ لكشف تأثيرات ضغط الدم في مجموعة من أمراض الدماغ؛ ومنها السكتة الدماغية، والخرف الوعائي، ومرض ألزهايمر.

اقرأ أيضاً :

تغريدات تويتر.. مرآة تعكس العقل الباطن وتكشف مزاج المجتمع

ووجد الباحثون أدلة قوية على الصلة بين ارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر، والتدهور المعرفي والإصابة بالخرف في وقت لاحق من الحياة، وأرجع فريق البحث السبب في ذلك إلى أن ارتفاع ضغط الدم يتداخل مع هيكل ووظيفة الأوعية الدموية في الدماغ، ويسبب ضرراً للمادة البيضاء في الدماغ، وهذا يزيد من مخاطر الإصابة بالخرف.

ومرض الخرف هو حالة شديدة جداً من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب ضموراً في الدماغ، ويعتبر ألزهايمر أحد أشكالها، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة.

ويتطوَّر المرض تدريجياً لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.

ويعتبر ألزهايمر أحد أشكال الخرف، ما يعني أن الأخير أكثر شمولاً، فألزهايمر تظهر أعراضه على الذاكرة في بداية التقدم في العمر، حيث يواجه الإنسان صعوبة في تذكّر المواقف والأشخاص، ثم تظهر أعراض متقدمة؛ مثل الارتباك، والعدوانية، والتقلبات المزاجية، وانهيار اللغة، وفقدان الذاكرة لمدى طويل، لكن الخرف يشمل أشكالاً أخرى من تدهور العقل؛ كالجنون التام، أو فقدان القدرة على التعلّم.

اقرأ أيضاً :

"حلمت بهذا قبل أن يحصل".. الديجافو ظاهرة حيرت العلماء

وبحسب الدراسة فإن 46.8 مليون شخص يعانون من الخرف حول العالم، وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2050 فإن الخرف سيؤثر في 131.5 مليون شخص على مستوى العالم، 58% منهم يعيشون في البلدان النامية.

وخلص تقرير أصدره معهد الطب النفسي في جامعة كينجز كوليدج في لندن، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لألزهايمر، في سبتمبر/أيلول 2014، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون من ألزهايمر ارتفع بنسبة 22% خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، ليصل إلى 44 مليوناً، وأن العدد سيزداد 3 أضعاف بحلول عام 2050، ليصبح عدد المصابين بالمرض 135 مليوناً تقريباً في العالم، بينهم 16 مليوناً في أوروبا الغربية.

مكة المكرمة