ابتكار أصغر حاسوب وظيفي طبي في العالم.. تعرّف عليه

تقدم جديد تحققه التكنلوجيا في مجال الصحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-06-2018 الساعة 22:06

تمكّن فريق بحثي من الولايات المتحدة، يوم الاثنين، من صناعة أصغر كمبيوتر وظيفي في العالم، مؤكداً أن الحاسوب الجديد سيمكنه مراقبة الصحة العامة، واستخدامه بشكل متخصص للمساعدة في علاج بعض الحالات المستعصية.

وقال الفريق العلمي من جامعة "ميشيغان" الأمريكية المتخصصة في الأبحاث العلمية، إن هذا الكمبيوتر سيجعل من حبَّة الأرز تبدو ضخمة، وهو ما يعني إمكانية استخدامه في الأماكن الدقيقة من الجسم؛ ومن ثم إحداث تغييرات كبيرة في مراقبة الصحة العامة، والعلاجات الطبية.

  

ووفقاً لما نشره الموقع الرسمي لجامعة "ميشيغان"، فإن الحاسوب الجديد سيأتي بحجم 0.04 ملليمتر مكعب، وسيمكنه استشعار درجات الحرارة بدقة متناهية، في حين أكد الفريق العلمي أن ضرورات الحجم ساعدتهم في ابتكار مكثفات متحولة، قادرة على التعويض عن المكثفات الثنائية، وهو ما سيسهم في توفيرٍ أكثر للطاقة.

 

وسيعمل الكمبيوتر الجديد كجهاز استشعار يمكنه قياس التغييرات في المناطق الصغيرة للغاية، مثل مجموعة من الخلايا بأجسام الكائنات الحية، كما سيمكن للكمبيوتر الجديد أن يفرق بين الأنسجة المصابة بالأورام الخبيثة، والأنسجة السليمة، وتقديم تقرير مفصّل عن حجم الضرر، ومساحة القطع الجراحي، التي يمكن أن تحافظ على أكبر قدر ممكن من الأنسجة السليمة.

وإضافة للثورة الطبية التي يمكن أن يقوم بها هذا الجهاز في علاج السرطان؛ أكد الفريق العلمي إمكانية الجهاز في تشخيص "الجلوكوما"، وهو أحد أمراض العيون المزمنة، المتمثلة في ارتفاع ضغط العين؛ ما يؤدي إلى تلف العصب البصري؛ ومن ثم الفقدان التدريجي لقدرة الإبصار.

إلى ذلك، أشار فريق جامعة "ميشيغان" الأمريكية إلى إمكانية إسهام الجهاز في مراقبة العمليات البيوكيميائية، وإجراء الدراسات البحثية على الحلزونات الصغيرة.

مكة المكرمة