إعلانات ومقاطع يوتيوب خطر حقيقي على الأطفال

تضمنت هذه المقاطع العديد من المشاهد غير المناسبة

تضمنت هذه المقاطع العديد من المشاهد غير المناسبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-07-2017 الساعة 15:54


كشفت دراسة حديثة عن مخاطر حقيقية تسبّبها الإعلانات المرافقة للمواد التي يتم رفعها على موقع مشاركة مقاطع الفيديو الشهير "يوتيوب"، الذي يملكه عملاق التكنولوجيا الأمريكي "جوجل".

الدراسة التي أشرف عليها فريق علمي من الولايات المتحدة والبرازيل، وتم نشر نتائجها، الأربعاء، أوضحت أن القنوات الأكثر شعبية على موقع "يوتيوب"، تضمّنت محتوى غير لائق، رغم أن عنوان الإعلان لا يوحي بذلك، حيث تضمّنت مشاهد غير مناسبة بشكل ترفيهي.

وتشير الدراسة التي أجراها فريق من جامعتي "هارفارد" الأمريكية، و"ميناس جيرايس" الاتحادية في البرازيل، إلى أن أكثر من 13 ألف مقطع فيديو تمّت مشاهدتها من الفئات العمرية التي تصنّف ضمن مرحلتي الطفولة والمراهقة.

اقرأ أيضاً :

للمرة الأولى.. الروبوتات تخدم زبائن مطعم في باكستان

وقد تضمّنت هذه المقاطع العديد من المشاهد غير المناسبة، ما دعا الفريق العلمي إلى اعتباره خداعاً للمستخدمين.

ووفقاً لصحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، فقد أثبتت الدراسة أن المحتوى التسويقي "غير المناسب" لم يُستثنَ منه حتى تطبيق "يوتيوب كيدز"، الذي وجهته "جوجل" للأطفال بشكل خاص، حيث احتوى العديد من المشاهد على محتوى غير لائق، فضلاً عن مشاهد العنف.

وحذّرت الدراسة الآباء والأمهات من المخاطر التي تتضمنها هذه المقاطع، وخاصة بعد أن تم اتخاذ اليوتيوب كوسيلة بديلة من التلفاز، بحجة إمكانية تحديد المحتوى مسبقاً بعكس التلفاز، وهو ما يخالف الواقع المتعدد الذي تتضمنه مقاطع "يوتيوب".

وتوصل العلماء إلى هذه النتائج بعد جمع بيانات 12.848 مقطع فيديو من 17 قناة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، فضلاً عن 24 قناة في البرازيل، والتي حصلت على أكثر من 37 مليار مشاهدة منذ إنشائها.

مكة المكرمة