أمريكا تفرض غرامة "مليارية" على فيسبوك.. ما السبب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9nN71

"فيسبوك" ممنوعة من السؤال عن كلمات المرور الخاصة بالبريد الإلكتروني لدى المستهلكين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-07-2019 الساعة 10:31

أعلنت لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية، أمس الأربعاء، أن شركة فيسبوك ستدفع غرامة قياسيةٍ قيمتها خمسة مليارات دولار، لتسوية تحقيق حكومي في انتهاك خصوصية المستخدمين، كما ستعيد الشركة هيكلة نهجها بشأن الخصوصية.

وصوتت اللجنة، بأغلبية ثلاثة أعضاء مقابل اثنين، بالموافقة على التسوية التي لا تزال بحاجة إلى موافقة المحكمة عليها. وأيد الجمهوريون التسوية، في حين عارضها الديمقراطيون، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".

وقال الجمهوري جو سايمونز، رئيس اللجنة، في بيان: "رغم وعودها المتكررة لمليارات المستخدمين في أنحاء العالم بأنها قادرة على التحكم في كيفية تبادل المعلومات الشخصية، فقد قوَّضت فيسبوك خيارات المستهلكين".

من جهته شدد الديمقراطي روهيت تشوبرا، مفوض اللجنة، على أن العقوبة منحت المسؤولين التنفيذيين في "فيسبوك" حصانة تامة، "ولم تضع قيوداً حقيقية على نموذج أعمال فيسبوك، كما لا تصلح المشكلات الأساسية التي أدت إلى هذه الانتهاكات".

وأكدت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، أيضاً أن "فيسبوك" وافقت على دفع 100 مليون دولار إضافية، لتسوية مزاعم تفيد بأنها ضللت المستثمرين بشأن خطورة إساءة استخدام بيانات المستخدمين.

وقالت لجنة التجارة الاتحادية إن سياسة "فيسبوك" بشأن البيانات خدعت "عشرات الملايين" من الأشخاص الذين استخدموا تقنية التعرف على الوجه التي طرحتها شركة التواصل الاجتماعي، كما أنها انتهكت القواعد عندما لم تكشف أن أرقام الهواتف التي جمعتها لإحدى الخواص الأمنية ستُستخدم أيضاً لأغراض إعلانية.

وبموجب التسوية المعلنة، يشكل مجلس إدارة "فيسبوك" لجنة مستقلة للخصوصية تنهي سيطرة الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ المطلقة، على القرارات التي تؤثر في خصوصية المستخدمين.

و"فيسبوك" ممنوعة أيضاً من السؤال عن كلمات المرور الخاصة بالبريد الإلكتروني لخدمات أخرى لدى إنشاء المستهلكين لحساباتهم، وممنوعة كذلك من استخدام أرقام الهواتف التي تحصل عليها من أجل الخواص الأمنية لأغراض إعلانية، ويجب عليها أخذ موافقة المستخدم على استخدام بيانات تقنية التعرف على الوجه.

مكة المكرمة