40 دولة بالأمم المتحدة تطالب السعودية بكشف تفاصيل قتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gknmeL
تركيا أعلنت وقف عمليات البحث

تركيا أعلنت وقف عمليات البحث

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-11-2018 الساعة 08:56

كشفت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، أن 40 دولة عضوة في المنظمة الدولية ناشدت السعودية الكشف عما حدث للصحفي جمال خاشقجي، الذي أعلنت المملكة مقتله بقنصليتها في مدينة إسطنبول التركية، بعد 18 يوماً من الإنكار.

جاء ذلك بحسب بيان أممي، صدر عقب إعراب بندر بن محمد العيبان، رئيس اللجنة السعودية لحقوق الإنسان، عن "الأسف والألم" لمقتل خاشقجي، خلال كلمة له أمام جلسة المراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان، بجنيف.

وأكد "العيبان"، في كلمته، أن بلاده "تحقق في القضية للوصول لجميع الحقائق وتقديم الجناة للعدالة".

وفي أعقاب تصريحات "العيبان"، طالبت 40 دولة عضوة بالأمم المتحدة السعوديةَ بالكشف عما حدث لخاشقجي، كما دعت دول أخرى إلى إصلاح قوانين حرية التعبير في المملكة، وفق البيان ذاته.

وفي خضم المخاوف بشأن حرية التعبير بالسعودية، أصر "العيبان" على أنها "حق مضمون"، زاعماً أن إطلاق "العديد من القنوات التلفزيونية والإذاعية متعددة اللغات" دليل على حق الناس في التعبير عن آرائهم، بحسب البيان.

وفي 20 أكتوبر الماضي، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم، في حين لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية. وأعلنت النيابة العامة التركية، قبل أيام، أن خاشقجي قُتل خنقاً فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، "وفقاً لخطة كانت معدة مسبقاً"، وأكدت أن الجثة "جرى التخلص منها بتقطيعها".

وفي سياق آخر، ذكر بيان الأمم المتحدة أن نحو 10 دول أعربت عن قلقها بشأن الأزمة المستمرة، والصراع الإنساني في اليمن، حيث لا تزال السعودية تواجه انتقادات بشأن تنسيق الهجمات الجوية التي أدت إلى مقتل مدنيين.

وتقود الرياض إلى جانب الإمارات، منذ عام 2015، تحالفاً عربياً ينفذ عمليات عسكرية باليمن، دعماً للقوات الحكومية في مواجهة جماعة الحوثي، التي تسيطر على عدة محافظات بالبلاد، بينها صنعاء، منذ 2014.

مكة المكرمة