40 ألف ليبي نزحوا بعد هجوم قوات حفتر على طرابلس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gK18wA

حذرت الأمم المتحدة من تفاقم الوضع الإنساني في طرابلس

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-04-2019 الساعة 12:43

قالت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، إن عدد النازحين جراء الهجوم العسكري الذي بدأته قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، على العاصمة طرابلس اقترب من 40 ألف نسمة.

وحذر ستيفان دوغريك، الناطق باسم الأمم المتحدة، من زيادة أعداد النازحين عن طرابلس نتيجة استمرار الاشتباكات، مؤكداً أن الوضع الإنساني هناك في تدهور مستمر.

وأشار إلى أن نحو 39 ألف شخص أجبروا على مغادرة منازلهم بسبب القتال في ضواحي العاصمة، وفقاً لإحصاءات منظمة الهجرة الدولية.

وأكد أن الوضع الإنساني في العاصمة في تدهور مستمر مع تواصل القتال، وخاصة في المناطق الآهلة بالسكان، معرباً عن قلق الأمم المتحدة لاستمرار الأنباء عن قصف صاروخي ومدفعي عشوائي على الأحياء السكنية في المدينة.

وأشار دوغريك إلى أن سكان المناطق التي تشهد المواجهات يعانون من انقطاع الكهرباء ونقص المياه والمواد الأساسية كالغذاء والدواء والوقود.

وذكّر المتحدث جميع الأطراف بضرورة حماية المدنيين ومنح الموظفين في المجال الإنساني الوصول الفوري وغير المشروط إلى السكان لإغاثتهم.

وشهدت طرابلس، منذ أوائل أبريل الجاري، تصعيداً عسكرياً حاداً مع اقتحام "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر مدينة طرابلس، التي تسيطر عليها حكومة الوفاق المعترف بها دولياً برئاسة فائز السراج.

مكة المكرمة