4 دول خليجية تعزي العراق بضحايا حريق مستشفى ذي قار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1XoKYv

الحريق أودى بحياة 78 شخصاً حتى الآن

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 13-07-2021 الساعة 14:44

 

- ما الدول الخليجية التي أرسلت برقيات تعزية إلى الحكومة العراقية؟

السعودية، وقطر، والكويت، والبحرين.

- ما هي آخر تطورات حريق مستشفى الحسين؟

ارتفع عدد القتلى إلى 78 شخصاً، فيما أصيب أكثر من 100 آخرين.

بعثت المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين، الثلاثاء، برقيات تعزية إلى الحكومة العراقية في ضحايا الحريق الذي اندلع بأحد مراكز عزل مصابي فيروس كورونا مساء الاثنين، وأودى بحياة 78 شخصاً حتى الآن.

وبعث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، برقية تعزية إلى الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في ضحايا حريق مستشفى الحسين التعليمي، بمحافظة ذي قار.

وأعرب الشيخ تميم في رسالته عن خالص تعازيه في ضحايا الحريق، وأعرب عن أمله بالشفاء العاجل للمصابين.

كما عبرت الخارجية السعودية عن تعازيها لأسر الضحايا، وتمنياتها للمصابين بالشفاء، وأكدت وقوف المملكة وتضامنها الكامل مع العراق حكومة وشعباً.

كما بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، ببرقيتي تعزية إلى الرئيس العراقي ورئيس الحكومة، أعرب خلالهما عن تعازيه في وفاة الضحايا وتمنياته للمصابين بالشفاء.

وأصدرت وزارة خارجية البحرين بياناً أعربت فيه عن خالص التعازي والمواساة إلى العراق حكومةً وشعباً في ضحايا حادث الحريق.

وقالت الوزارة في البيان إنها تتقدم بمواساة لمملكة البحرين ومواساتها لحكومة وشعب العراق في هذا الحادث الأليم، متمنية لجميع المصابين الشفاء العاجل.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مديرية الصحة في محافظة ذي قار جنوبي العراق بارتفاع عدد قتلى الحريق الذي شب في مستشفى الحسين بمدينة الناصرية، إلى 78 شخصاً.

وقال مسؤولون صحيون إن أكثر من 100 شخص أصيبوا في الحريق الذي نجم عن انفجار أسطوانات للأكسجين بالمستشفى.

وقال الناطق باسم مديرية صحة ذي قار، عمار الزاملي، إن حريق المستشفى شب في غرفة أسطوانات الأكسجين.

وبحسب الناطق باسم مديرية صحة ذي قار، عمار الزاملي، فإن الحريق سببه استخدام خاطئ لأسطوانات الأكسجين، وإن عدم القدرة على السيطرة على الحريق في بدايته أدى إلى اتساع رقعته.

وقررت الحكومة، بعد اجتماع طارئ، البدء بتحقيق عالي المستوى، للوقوف على أسباب حريق مستشفى الناصرية، إضافة إلى حجز مدير صحة محافظة ذي قار، ومديرَيْ المستشفى والدفاع المدني، وإخضاعِهما للتحقيق.

وتأتي مأساة مستشفى الحسين بعد شهرين ونصف الشهر على مقتل أكثر من 80 شخصاً بحريق مماثل اندلع في مستشفى "ابن الخطيب" في بغداد.

مكة المكرمة