212 شهيداً.. "إسرائيل" تواصل عدوانها على غزة لليوم الـ8 توالياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrypPX

العدوان أحدث دماراً هائلاً في الممتلكات والمقار الحكومية والمؤسسات

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 17-05-2021 الساعة 13:18
-ما حصيلة الضحايا منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة؟

أكثر من 212 شهيداً بينهم 61 طفلاً و36 سيدة فضلاً عن 1235 إصابة.

- كم عدد الأهداف التي قصفها جيش الاحتلال منذ بداية العدوان

الاحتلال قال إنه قصف 1180 هدفاً وإن فصائل المقاومة ردت بـ3160 صاروخاً.

جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، قصفه العدواني المتواصل منذ 8 أيام على قطاع غزة المحاصر، وشمل مواقع السكنية وشوارع رئيسية ومؤسسات حكومية.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن جيش الاحتلال، صباح اليوم، أنه قصف 1180 هدفاً بالقطاع منذ بداية العدوان، وأن 3160 صاروخاً انطلقت من القطاع باتجاه المدن الإسرائيلية (المحتلة).

وميدانياً أعلنت وزارة الصحة ارتقاء 3 شهداء في قصف استهدف سيارة مدنية بالقرب من شاطئ غزة، قبل أن يرتفع عدد ضحايا العدوان إلى 212 شهيداً بينهم 61 طفلاً و36 سيدة، بالإضافة إلى 1235 إصابة، فضلاً عن الدمار الهائل في الممتلكات والبنية التحية والمقار الأمنية والحكومية بالقطاع المحاصر منذ 14 عاماً.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلاً في منطقة بيت لاهيا، وذلك بعد قصف منازل في دير البلح وسط القطاع، وحي الزيتون جنوباً، وحي الشجاعية شرقي القطاع، بعد منتصف ليل الاثنين. وقد أدت الغارات إلى اندلاع حريق هائل في مصنع للإسفنج.

وقال جيش الاحتلال إن هجمات الليلة الماضية على قطاع غزة كانت المرحلة الثالثة من عملية "حارس الأسوار"، (سيف القدس فلسطينياً)، زاعماً استهدافه أنفاق حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وهو ما تنفيه الأخيرة جملة وتفصيلاً.

تدمير البنية التحتية

في المقابل، قال رئيس بلدية غزة يحيى السراج، إن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد استهداف الطرق وتدمير البنى الأساسية عبر الغارات المتواصلة، وشدد على أن استهداف الخدمات المدنية بمنزلة عقاب جماعي لسكان غزة.

وأكد السراج في مقابلة مع شبكة "الجزيرة" أن الغارات الإسرائيلية تسببت في أضرار جسيمة لمحطات المياه ومحطات الصرف الصحي، وطالب الأطراف الدولية والإقليمية بالعمل على وقف العدوان.

وشن طيران الاحتلال أكثر من 60 غارة في غضون نصف ساعة بعد منتصف الليل تركزت في غرب وشمال غزة، بالإضافة إلى الجنوب، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائيلية.

كما شنت غارات مكثفة قرب مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، وتجدد القصف الإسرائيلي لمجمع أنصار الحكومي الذي يضم العديد من مقرات الأجهزة الحكومية والأمنية، ومواقع للمقاومة غربي المدينة وشمالها.

واستهدفت الغارات أيضاً خان يونس وحي تل الهوى السكني جنوبي مدينة غزة. فيما تواجه سيارات الإسعاف صعوبات في التحرك في ظل استمرار القصف الإسرائيلي المكثف على غزة.

وأدى القصف إلى انقطاع واسع للتيار الكهربائي في أغلب الأحياء بمدينة غزة، وألحقت أضراراً جسيمة بإمدادات الكهرباء إلى مدينة غزة.

بدورها أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن أكثر من 38 ألف شخص فروا إلى مدارس الوكالة في قطاع غزة هرباً من القصف الإسرائيلي.

حصيلة

رد المقاومة

وردت الفصائل الفلسطينية بإطلاق دفعات جديدة من الصواريخ باتجاه بلدات إسرائيلية، وقد أعلنت "سرايا القدس"، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، قصف مستوطنات سديروت ونتيفوت وشعار هنيغف بدفعات صاروخية مكثفة.

وقالت السرايا إنها وجهت ضربة صاروخية مكثفة رداً على القصف الإسرائيلي وإرهاب المدنيين الآمنين الليلة الماضية.

كما قصفت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مستوطنة أوفاكيم القريبة من قطاع غزة وقاعدة "حتسريم" الجوية برشقة صاروخية.

وقصفت الكتائب القسامية، موقعي "مارس" و"كيسوفيم" بدفعة صاروخية، إضافة إلى منطقة إيريز بقذائف الهاون.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء الأحد أن 3 آلاف صاروخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية منذ بداية التصعيد قبل أسبوع، وفقاً لبيانات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقا لقناة "كان" العبرية، توقف العمل بمحطة "تمار" للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط بعد إطلاق حركة حماس صواريخ باتجاهها، كما ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن حماس استهدفت حقل غاز قبالة عسقلان بعشرات الصواريخ.

وبلغ عدد المباني التي قصفت من قبل الاحتلال في قطاع غزة 90 بناية، بينها 6 أبراج سكنية دمرت 3 منها تدميراً كاملاً.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن حكومة الاحتلال، صباح اليوم، أن الجيش قصف 1180 هدفاً بالقطاع منذ بداية العدوان، وأن 3160 صاروخاً انطلقت من القطاع باتجاه المدن الإسرائيلية (المحتلة).

وأمس الاثنين، أعلن قائد الجبهة الداخلية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، الجنرال أوري غوردين، أن عمليات القصف الصاروخي من قطاع غزة خلفت 10 قتلى ومئات المصابين، بينهم 50 يعانون حالات حرجة.

مكة المكرمة