15 قتيلاً بهجوم على سفارة فرنسا في بوركينا فاسو

صورة تداولها ناشطون على موقع التواصل للانفجار

صورة تداولها ناشطون على موقع التواصل للانفجار

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 02-03-2018 الساعة 13:55


قُتل ما لا يقل عن 15 شخصاً، الجمعة، في هجوم على مقر السفارة الفرنسية في بوركينا فاسو والمعهد الفرنسي بالعاصمة واغادوغو، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال وزير الاتصالات البوركيني، ريمي داندجينو: إن "8 مسلحين على الأقل قتلوا أثناء اعتداء استهدف مقر القوات المسلحة".

وأضاف في تصريحات لوكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية أن 7 من قوات الأمن قتلوا أثناء تصديهم للاعتداء.

وأضاف داندجينو، في تصريحات إعلامية أخرى، أن الهجوم تسبب أيضاً بإصابة العشرات، دون أن يحدد عددهم.

وفي وقت سابق، قالت حكومة بوركينا فاسو: إنه "تم تحييد 4 مسلحين من المتورطين في الهجوم المسلح الذي تعرضت له السفارة الفرنسية وهيئة أركان الجيش"، مضيفة في بيان على موقعها الإلكتروني: إنه "تمت السيطرة على الهجوم".

وفي غضون ذلك أفادت مصادر مقربة من وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن الوضع "تحت السيطرة" في السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في واغادوغو. وقالت: إنه "تحت السيطرة أيضاً فيما يتعلق بالبعثات الدبلوماسية الفرنسية".

وأشار قصر الإليزيه إلى أن الرئيس إيمانويل ماكرون "يتابع بانتباه شديد ما يحصل، وإن الرعايا الفرنسيين المتواجدين في واغادوغو يجب أن يتبعوا تعليمات السفارة" عبر البقاء في أماكن وجودهم.

وقالت السفارة الفرنسية في رسالة مقتضبة على صفحتها على "فيسبوك": "ما زلنا لا نعلم الهدف من وراء الهجوم". في حين نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن سفير فرنسا في منطقة الساحل بغربي أفريقيا قوله "إنه هجومٌ إرهابي".

وأضاف السفير، جان مارك شاتنييه في تغريدة على "تويتر": "هجومٌ إرهابيٌ هذا الصباح في واغادوغو في بوركينا فاسو؛ نتضامن مع الزملاء والأصدقاء من بوركينا فاسو".

اقرأ أيضاً :

3 قتلى في تفجير انتحاري استهدف مركزاً عسكرياً بالصومال

ونقلت الوكالة عن شهود عيان، قولهم: إن "خمسة مسلحين ترجلوا من سيارة وأطلقوا النار على مارة قبل التوجه إلى السفارة". فيما أفاد شهود آخرون عن "وقوع انفجارٍ بالقرب من هيئة أركان القوات المسلحة والمعهد الفرنسي، وسط العاصمة".

من جهته حمل قائد الشرطة بوركينا فاسو تنظيم داعش المسؤولية عن الهجوم.

وكانت معلومات أولية تحدثت عن أن انفجاراً هز مقراً للجيش في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، وغطت سحب الدخان الأسود منطقة الحادث، في حين سمع إطلاق نار قرب السفارة الفرنسية.

وأبلغ شهود وكالة "رويترز" أنهم "سمعوا إطلاق نارٍ قبل الانفجار، وأن النيران تشتعل في المبنى".

وبوركينافاسو هي إحدى الدول الواقعة في جنوب الصحراء الكبرى، التي تكافح التنظيمات الإرهابية.

ويوجد مقر السفارة الفرنسية في منطقة تزدحم بمقرات عسكرية وحكومية، وأخرى دبلوماسية تابعة لسفارات عدة، كما تضم المنطقة ذاتها مكاتب لمنظمة الأمم المتحدة.

مكة المكرمة