يسعى لإرساء أسس الفكر اليهودي.. تعيين أول حاخام في الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAPM9b

الحاخام كشف أنّ زيارته الأولى للإمارات كانت منذ عامين تقريباً

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 09-12-2020 الساعة 11:21

متى كانت أول زيارة للحاخام الإسرائيلي؟

منذ نحو عامين عندما التقى المجتمع اليهودي، حاملاً لهم توراة سيفر.

ماذا قال أبادي عن حياة اليهود في الإمارات؟

قال إنها ستصبح الملاذ الآمن الجديد لليهود.

عُيِّن إيلي أبادي، أول حاخام إسرائيلي مقيم بالإمارات، ليرأس الجالية اليهودية بالبلاد، في إطار التطبيع بين أبوظبي ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، إن أبادي، وهو طبيب وباحث وُلد وعاش في بيروت، قبل أن يهاجر منها، يعد مؤسساً لمعبد "إدموند جيه سافرا" اليهودي في واشنطن.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تعيينه ليكون المسؤول الروحي الرسمي للجالية اليهودية في الدولة الخليجية، عند استكمال الإجراءات اللازمة لذلك.

ونقلت عن أبادي، قوله إن زيارته الأولى للإمارات كانت منذ عامين تقريباً، عندما التقى المجتمع اليهودي، حاملاً لهم توراة سيفر، وذلك بناء على دعوة من صديق له، يزور هذه المنطقة بكثرة منذ نحو 30 عاماً.

ونقل عن رواد المعبد الذي كان يترأسه في واشنطن، أن عديداً من اليهود الأمريكيين يفكرون في الانتقال إلى دبي، أو على الأقل زيارتها فترة طويلة.

وأعرب الحاخام عن أمله نمو الجالية اليهودية في الإمارات؛ وذلك نظراً إلى ما سماه "الترحيب، والتسامح، والحرية، وجو التعايش والوئام بين جميع شرائح المجتمع في دولة الإمارات"، على حد قوله.

وشدد على أن الإمارات "ستصبح الملاذ الآمن الجديد لليهود والشعوب المضطهدة بالعالم"، مضيفاً: إن "معاداة السامية في أوروبا والولايات المتحدة ستدفع اليهود، لاسيما إذا كانوا من أصول عربية، إلى اختيار الإمارات مكاناً للعيش والاستقرار".

ولفت إلى أن يهود العالم سيقومون بأعمال تجارية في هذه الدولة الخليجية، مؤكداً أن مهمته الرئيسة هي "بناء المؤسسات المجتمعية، وإرساء أسس الفكر اليهودي، وتعزيز الحوار بين الأديان، لاسيما بين اليهود والمسلمين"، حسب قوله.

وعن حياته في لبنان، أوضح الحاخام أنه وُلد وعاش بالعاصمة بيروت، وكان في المبنى الذي يقطن فيه، أطياف المجتمع اللبناني كافة؛ من المسيحيين، والسُّنة والشيعة، والدروز، مشدداً على أنه لم يكن لليهود اللبنانيين والسوريين خوف من العيش هناك.

ووقّعت "كيكلاب" للتراخيص ومساحات العمل، المملوكة لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في حكومة دبي، ومجموعة "إن واي كوين" الإسرائيلية، اتفاقية شراكة بهدف تعزيز الفهم الثقافي والاستثمار الأجنبي وتطوير الأعمال بين مجتمعَي رجال الأعمال في الإمارات و"إسرائيل".

ووقَّعت الإمارات وإسرائيل، في 20 نوفمبر الماضي، اتفاقية كان من ضمنها، افتتاح مركز للجالية اليهودية في دبي، ليقوم هذا المركز بتقديم المساعدة في مجالات الأعمال والسياحة والسفر، وتقديم المشورة الاستراتيجية للمستثمرين الإسرائيليين الراغبين في توسيع أعمالهم بدولة الإمارات، وذلك عبر "كيكلاب".

وتشير إحصاءات وزارة الشتات الإسرائيلية إلى أن عدد الجالية اليهودية في الإمارات يبلغ نحو 1000 شخص، ومن المتوقع أن يزداد العدد خلال السنوات المقبلة، في أعقاب اتفاق التطبيع بين أبوظبي و"تل أبيب".

وتأتي هذه الخطوات تفعيلاً لاتفاق تطبيع العلاقات الذي وقَّعته الإمارات ودولة الاحتلال، منتصف سبتمبر الماضي، برعاية أمريكية، وسط تنديد عربي وإسلامي شعبي واسع.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة