وليا عهد السعودية وأبوظبي يبحثان الرد على هجمات الحوثي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KaQwqe

أكدا ضرورة وقوف المجتمع الدولي في وجه هذه الانتهاكات

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-01-2022 الساعة 09:30

وقت التحديث:

الثلاثاء، 18-01-2022 الساعة 12:52
 
- ما الذي أكده الجانبان؟

عزم البلدين وتصميمهما "على التصدي لتلك الأعمال الإرهابية العدوانية".

- ماذا أكدا أيضاً؟

ضرورة وقوف المجتمع الدولي "في وجه هذه الانتهاكات الصارخة للقوانين والأعراف الدولية".

بحث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ليل الاثنين/ الثلاثاء، مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، الرد على هجوم الحوثيين على العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن بن سلمان أجرى اتصالاً بولي عهد أبوظبي، معرباً عن إدانته للهجوم "الإرهابي السافر الذي تعرضت له السعودية والإمارات، الاثنين، من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية".

ووفقاً للوكالة، أكد الجانبان أن هذه الأعمال التي استهدفت السعودية والإمارات "ستزيد من عزم البلدين وتصميمهما على التصدي لتلك الأعمال الإرهابية العدوانية التي تنفذها قوى الإرهاب". 

كما أكدا "ضرورة وقوف المجتمع الدولي في وجه هذه الانتهاكات الصارخة للقوانين والأعراف الدولية، وبرفضها وإدانتها لهذه الجرائم الإرهابية التي تهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي".

من جانبه أبدى وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، جاهزية المملكة لـ"التعامل مع التعنت الحوثي والدفاع عن أمن المملكة والمنطقة".

لكن الوزير السعودي أوضح، في بيان نشرته الخارجية السعودية على حسابها في "تويتر"، أن مبادرة السعودية لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية لا تزال مطروحة.

وكانت مليشيا الحوثي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إن العملية العسكرية كانت "نوعية وناجحة"؛ وإنها جاءت رداً على "التصعيد الأمريكي السعودي الإماراتي".

وأشارت إلى أنها استهدفت مطاري دبي وأبوظبي ومصفاة النفط في المصفح في أبوظبي، وعدداً من المواقع والمنشآت الإماراتية الهامة والحساسة.

وأمس الاثنين، أعلنت شرطة العاصمة الإماراتية أبوظبي وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين بانفجار 3 صهاريج بمنطقة "مصفح" الصناعية، وحريق بمنطقة إنشاءات في مطار أبوظبي الدولي؛ نتيجة هجمات جوية.

وقالت وكالة أنباء الإمارات: إن "التحقيقات الأولية لفتت إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار (درون) وقعتا في المنطقتين، قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".

يذكر أن اليمن يشهد حرباً مستمرة منذ 2015، بين الحوثيين المدعومين من إيران من جهة، والقوات الحكومية المدعومة من التحالف، حيث يبسط الحوثيون سيطرتهم على معظم الشمال اليمني منذ عام 2015، باستثناء مأرب الغنية بالنفط والخاضعة لقوات الحكومة.

وقتلت الحرب أكثر من 233 ألفاً، بحسب الأمم المتحدة، التي تقول إن اليمن يعيش أسوأ أزمة إنسانية على وجه الأرض.