وقفة جماهيرية بالكويت نصرة لفلسطين ورفضاً للتطبيع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4MBYN

الوقفة جاءت متسقة مع الموقف الرسمي الداعم لفلسطين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 11-05-2021 الساعة 17:30
- أين عقدت الوقفة التضامنية؟

في ساحة الإرادة قرب مجلس الأمة الكويتي.

- على ماذا أكّد أمير الكويت؟

وقوف دولة الكويت إلى جانب الشعب الفلسطيني.

خرج المئات من المتظاهرين في الكويت بوقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة الإرادة قرب مجلس الأمة على إثر دعوة وجهها ناشطون احتجاجاً على انتهاكات دولة الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة وقطاع غزة.

وذكرت صحيفة القبس المحلية، يوم الثلاثاء، أن وزارة الداخلية سمحت بتنفيذ الوقفة التضامنية لمدة 30 دقيقة بدءاً من الساعة 4 عصراً شريطة الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وأعلن النائب حمد المطر عن تقديم مجلس الأمة طلب بعقد جلسة طارئة، لمناقشة ما يجري في الاراضي الفلسطينية حيث من المقرر أن يقدم الطلب في الجلسة القادمة للمجلس، مضيفاً أن الشعب الكويتي مستمر في دعم المرابطين في فلسطين.

من جهته، قال النائب عبد العزيز الصقعبي على هامش مشاركته في الوقفة التضامنية، إن "نتنياهو المجرم لم يخطئ عندما قال إن الشعوب العربية هي عقبة، ونحن في الكويت كدولة عقبة أمام أي مشروع صهيوني".

وأكمل موضحاً: "اليوم الموقف الرسمي للكويت مشرف شعبياً وحكومة وقيادة، توارثناه أباً عن جد وسيستمر وسنورثه لأبنائنا وأبناء أبنائنا".

بدوره قال أمين سر جمعية المحامين الكويتية المحامي عدنان أبل، إن المشاركة في الوقفة جاءت متسقة مع الموقف الرسمي الداعم للقضية الفلسطينية الرافض للتطبيع".

وبين أن مثل هذه المبادرات الشعبية "هي بمنزلة رسالة واضحة وداعمة للاشقاء الفلسطينيين وتؤكد أن الكويت لم تنساهم".

وأردف أن الكويت كانت ولا زالت سباقة لكن استدرك قائلاً إنه "لابد أن يكون هناك تحرك جدي لكون القضية الفلسطينية مرتبطة بكيان الكويتيين، الذي يؤكد ويلتزم بدعم القضية ورفض أي تنازلات"، بحسب الصحيفة.

وفي وقت سابق ندد أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المصلين في المسجد الأقصى، واصفاً إياها بـ"اللا إنسانية".

وأكد "وقوف دولة الكويت إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم كافة الجهود الرامية إلى الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، بما يمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

ومنذ الاثنين، استشهد 26 فلسطينياً وأصيب قرابة 850 بجراح، جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطينيتين.

ووقعت أغلب الإصابات في المسجد الأقصى ومحيطه بمدينة القدس لدى اقتحامه مرتين، الاثنين، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي التي استخدمت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز.

وانتقل التوتر في القدس المحتلة إلى غزة، بعد انتهاء مهلة منحتها المقاومة للاحتلال بسحب جنوده من المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح" بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

 

مكة المكرمة