وقفة احتجاجية في فرنسا ضد بيع الأسلحة للإمارات والسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7r2dZM

تعتبر الوقفة الاحتجاجية السابعة منذ بدء الحرب

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-03-2021 الساعة 09:45

ما الهدف من الوقفة الاحتجاجية؟

الضغط من أجل وقف مبيعات الأسلحة الفرنسية للسعودية والإمارات.

ما الذي قالته المنظمة حول بيع فرنسا هذه الأسلحة؟

تجعلها متواطئة في انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن.

نظم محتجون، أمس الخميس، مظاهرة بالعاصمة الفرنسية باريس للضغط من أجل وقف مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات.

ونشرت منظمة العفو الدولية في صفحتها على "تويتر" صوراً لمحتجين في ميدان الجمهورية بباريس، رافعين شعار "أوقفوا تواطؤ فرنسا في اليمن".

وقالت "العفو الدولية" في تغريدة إنها "ستنظم يوم الخميس من كل أسبوع احتجاجية للضغط من أجل وقف مبيعات الأسلحة الفرنسية إلى السعودية والإمارات".

وأضافت أنّ مبيعات السلاح إلى الدولتين المذكورتين "تجعل فرنسا متواطئة في انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن".

وتعد هذه الاحتجاجية التي تنظمها منظمة العفو الدولية في فرنسا السابعة من نوعها، وتأتي بالتزامن مع مرور 6 سنوات على بدء الحرب في اليمن.

وجاءت هذه الوقفة الاحتجاجية أيضاً بعد أسابيع من تعليق الإدارة الأمريكية الجديدة للرئيس جو بايدن بيع أسلحة للسعودية ومقاتلات "إف-35" للإمارات.

وفي 2018، دعا عدد من البرلمانيين الفرنسيين إلى "إجراء تحقيق في مبيعات الأسلحة الفرنسية للمشاركين في حرب اليمن"، إلا أن السلطات الفرنسية لم تلب تلك الدعوة ولم تعلق أيضاً صادراتها من الأسلحة إلى الرياض وأبوظبي.

ويشهد اليمن، منذ نحو 7 سنوات، حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، ومسلحي "الحوثي" المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة