وفاة الرئيس الإماراتي وجثمانه يوارى الثرى في أبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Z49EaW

شيوخ أبوظبي يودعون الرئيس الإماراتي الراحل

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 13-05-2022 الساعة 13:48

وقت التحديث:

السبت، 14-05-2022 الساعة 08:09
- كم مدة الحداد التي أعلنتها دولة الإمارات؟

أعلنت الحداد وتنكيس الأعلام 40 يوماً.

- ماذا قررت أيضاً؟

تعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام.

ووري جثمان رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مساء الجمعة، في مثواه الأخير في مقبرة البطين بالعاصمة أبوظبي، بعد ساعات من إعلان وفاته، وفق وكالة أنباء الإمارات (وام).

وأشارت الوكالة الإماراتية إلى أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وشيوخ عائلة "آل نهيان" أدوا صلاة الجنازة على جثمان الشيخ خليفة بن زايد في مسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول في أبوظبي.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وكالة الأنباء الإماراتية في حسابها على "تويتر": "تنعى وزارة شؤون الرئاسة إلى شعب دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع قائد الوطن وراعي مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً اليوم الجمعة 13 مايو 2022".

كما أعلنت الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام على روح الشيخ خليفة 40 يوماً، اعتباراً من اليوم.

وكانت "وام" قد ذكرت في وقت سابق أنه تقرر "إقامة صلاة الجنازة على فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان اليوم بعد صلاة المغرب"، مشيرة إلى أن صلاة الغائب ستقام على روحه الطاهرة في جميع مساجد الدولة.

من جانبها قررت وزارة شؤون الرئاسة تعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام، ابتداء من اليوم.

والشيخ خليفة توفي عن عمر ناهز الـ 73 عاماً، وهو الابن الأكبر للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وأول رئيس لها منذ عام 1971.

وتولى الشيخ خليفة بن زايد مقاليد الحكم في نوفمبر من العام 2004 خلفاً لوالده.

وسُمّي الشيخ خليفة باسمه نسبة إلى جده الشيخ خليفة بن شخبوط، وهو ينتمي إلى عائلة آل نهيان التي تعود في نسبها إلى قبيلة بني ياس.

وهذه القبيلة واحدة من أقوى وأشهر القبائل التي استوطنت ما يعرف اليوم بدولة الإمارات العربية المتحدة على ساحل الخليج العربي، وقادت حلفاً من القبائل العربية عُرف تاريخياً باسم حلف بني ياس.